.
.
.
.

لاعبو ميلان يثيرون دهشة المدرب بيولي

نشر في: آخر تحديث:

أكد ستيفانو بيولي مدرب ميلان متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، أن فريقه واصل إثارة دهشته بعد أن شاهده يتجاوز غياب لاعبين بارزين ليفوز بصعوبة 2-1 على مضيفه سامبدوريا يوم الأحد.

وكان متوسط عمر التشكيلة الأساسية لميلان 23 عاما ومع ذلك نجح في تجاوز منافس بدا مصمما على تحويل المباراة إلى معركة استنزاف.

وقال بيولي: افتقدنا ثلاثة لاعبين مهمين لكن الفريق استغل الفرصة دائما، حتى في المواقف السلبية، لإظهار قوته وأنه مجموعة متماسكة، امتلكنا مجموعة شابة في الملعب، لكنهم واصلوا إثارة دهشتي بنضجهم. لم نفقد تماسكنا عندما سارت الأمور بطريقة سيئة وما زالت أقدامنا على الأرض الآن.

ومع ذلك، ما زال بيولي لا يرى ميلان مرشحا للفوز بالدوري الإيطالي رغم تفوقه على أقرب منافسيه بفارق خمس نقاط بعد عشر مباريات. وقال: كيف لا يمكن اعتبار يوفنتوس مرشحا بعد تسعة ألقاب متتالية، أو أن إنتر ميلان لا يمكنه المنافسة بعد تعاقده مع لاعبين مثل أشرف حكيمي وأرتورو فيدال. لكننا يجب أن نواصل النمو والتطور.

وكان مصدر قلق بيولي الأساسي طريقة فريقه في الدفاع خلال الركلات الثابتة بعد أن جاء هدف سامبدوريا من ركلة ركنية. وقال: يجب أن نتحلى بالتركيز في الكرات الثابتة حتى رغم افتقارنا للاعبين طوال القامة.