.
.
.
.

إعادة انتخاب توماس باخ رئيساً للجنة الأولمبية الدولية

نشر في: آخر تحديث:

أعيد انتخاب الألماني توماس باخ رئيسا للجنة الأولمبية الدولية لفترة نهائية مدتها أربع سنوات حتى عام 2025 في جلسة افتراضية للجنة الأولمبية الدولية يوم الأربعاء.

ومنح 93 عضوا أصواتهم لباخ خلال الجلسة، مقابل معارضة عضو واحد ، فيما امتنع أربعة أعضاء عن التصويت لباخ، الذي كان المرشح الوحيد لرئاسة اللجنة الأولمبية الدولية.

وتم انتخاب باخ (67 عاماً) الحاصل على الميدالية الذهبية في المبارزة بأولمبياد مونتريال عام 1976، لأول مرة رئيسا للجنة الأولمبية الدولية في عام 2013، لولاية مدتها ثماني سنوات خلفا للبلجيكي جاك روج.

وبموجب قواعد اللجنة الأولمبية الدولية ، يمكن لباخ أن يتولى رئاسة اللجنة لفترة أخرى مدتها أربعة أعوام، على أن يتم انتخاب رئيسا جديدا عام 2025.

وستكون مهام باخ في ولايته الثانية هي الإشراف على أولمبياد طوكيو هذا الصيف وسط جائحة فيروس كورونا المستجد، بينما يبدأ أيضا في مزيد من الإصلاحات، حيث يدعو الرياضيون من جانبهم إلى المزيد من الحرية للتعبير عن أنفسهم في الألعاب.