.
.
.
.

شريك رسمي لأولمبياد طوكيو يطالب بإلغاء الحدث

نشر في: آخر تحديث:

دعت صحيفة "أساهي" اليابانية، الشريك الرسمي لأولمبياد طوكيو 2020، الأربعاء إلى إلغاء الحدث الذي وصفته بأنه "تهديد للصحة"، في وقت تشهد فيه البلاد حالياً موجة رابعة من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد".

وحضت الصحيفة في افتتاحيتها رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا على دراسة الوضع بهدوء وموضوعية واتخاذ قرار إلغاء الألعاب الأولمبية هذا الصيف.

وقبل أقل من شهرين من دورة الألعاب المؤجلة عاماً بسبب الجائحة والمرتقبة بين 23 يوليو و8 أغسطس المقبلين، يقف السكان اليابانيون ضد إقامة الألعاب، وفقاً لاستطلاعات رأي عدة.

وتعتقد "أساهي" أنه في مواجهة حالة التشكيك المتعلقة بالوضع الصحي، فإن افتتاح تلك الألعاب سيكون بمثابة "رهان" يعتقد أنه "غير مقبول".

وتستذكر الصحيفة "التصريحات المربكة" لنائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الأسترالي جون كوتس الأسبوع الماضي، والتي قال فيها إن الألعاب الأولمبية ستقام حتى ولو بقيت مدينة طوكيو في حال طوارئ.

وانتقدت الافتتاحية "الطبيعة الأنانية" للجنة الأولمبية الدولية التي "ظهرت مرة أخرى بوضوح" في تلك التصريحات.

ولم تشهد اليابان تفشياً كبيراً للفيروس إذ بلغ اجمالي عدد الوفيات 12 ألفاً، غير أن ارتفاع اعداد المصابين في الفترة الأخيرة أدى إلى إرهاق المستشفيات والجسم الطبي.

وكانت الحكومة اليابانية أعلنت الاسبوع الماضي توسيع حالة الطوارئ المفروضة في البلاد بسبب كورونا، لتشمل طوكيو وأوساكا إلى ثماني مقاطعات أخرى للحد من النشاط التجاري حتى نهاية الشهر الحالي، حيث افادت تقارير عن إمكانية تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة اسابيع أخرى.

وأظهر استطلاع أخير أن أكثر من 80 في المئة من اليابانيين يعارضون استضافة طوكيو الألعاب، وذلك بعد تمديد حالة الطوارئ حتى نهاية الشهر الجاري في ظل مواجهة الموجة الرابعة من الفيروس.

وحذرت الولايات المتحدة الأميركية رعاياها الإثنين بعدم السفر إلى اليابان، مشيرة إلى الخطر المتزايد لوباء فيروس كورونا في الدولة الآسيوية قبل شهرين من انطلاق الألعاب.