.
.
.
.

إغماء متسابقة القوس والسهم بسبب الطقس الحار

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت متسابقة روسية في منافسات القوس والسهم للإغماء خلال التصفيات في أولمبياد طوكيو يوم الجمعة جراء الطقس الحار.

وأثناء متابعتها نتائجها الأخيرة تعرضت سفيتلانا غومبويفا للإغماء ووضع فريقها أكياس قطع الثلج على رأسها.

وأبلغ المدرب ستانيسلاف بوبوف الصحافيين "نتمنى أن تكون بخير. اكتشفنا أنها لم تستطع الوقوف طيلة اليوم في الطقس الحار. إنها المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك. كنت نتدرب في فلاديفوستوك في طقس مماثل قبل المجيء إلى هنا لكن الرطوبة لعبت دورا هنا".

وقالت كسينا بيروفا إن زميلتها غومبويفا تعافت بشكل جيد وستتمكن من استكمال المنافسات. وأضافت "سفيتلانا على ما يرام الآن".

ومع توقعات بوصول درجات الحرارة إلى ذروتها حوالي 33 درجة مئوية في ميدان الرماية في اليوم الأول من المنافسات، واجه المتسابقون تحديات بجانب تلك التي تمثلها جائحة فيروس كورونا.

وسرعان ما استعادت غومبويفا وعيها، لكنها احتاجت إلى أن يخرجها الأطباء من الملعب.

وقالت الكورية كانج تشيانغ، التي احتلت المركز الثالث في التصفيات، إنها لم تشهد مثل هذه الموجة الحارة في طوكيو في البطولات السابقة.

وقدمت الأسترالية أليس إنجلي بعض النصائح البسيطة لزميلاتها حول كيفية التغلب على الحرارة.

وأبلغت إنجلي رويترز بعد المنافسة "سترة تبريد، مشروبات، مراوح، مظلات، هذا كل شيء، والابتعاد عن الحرارة قدر الإمكان. وشرب الماء قدر المستطاع".