.
.
.
.

سلة أميركا تثأر من فرنسا وتتوج بالذهب للمرة الرابعة على التوالي

نشر في: آخر تحديث:

واصل المنتخب الأميركي هيمنته على الميدالية الذهبية لمسابقة كرة السلة (رجال) بدورات الألعاب الأولمبية وأحرز اللقب للدورة الرابعة على التوالي وللمرة السادسة عشرة في تاريخه بتغلبه على نظيره الفرنسي 87 / 82 اليوم السبت في المباراة النهائية بدورة الألعاب الأولمبية الحالية (طوكيو 2020).

وانتزع المنتخب الأميركي بذلك الميدالية الذهبية الأولمبية للمرة الثامنة خلال آخر عشر دورات أولمبية اعتبارا من عام 1984 . وأثبت المنتخب الأميركي عمليا أنه تخلص من الكبوة التي لازمته خلال فترة الاستعداد للأولمبياد والتي شهدت أكثر من هزيمة في المباريات الودية. كما ثأر المنتخب الأميركي لهزيمته أمام نظيره الفرنسي في أولى مبارياته بدور المجموعات في أولمبياد طوكيو.

وفي المقابل ، أخفق المنتخب الفرنسي في الفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية للمرة الأولى في تاريخه ، وحصد الفضية للمرة الثالثة حيث كان قد أحرزها مرتين سابقتين في دورتي 1948 و2000.

وفرض المنتخب الأميركي تفوقه على منافسه الفرنسي في أغلب فترات المباراة حيث تفوق عليه في الربع الأول 22 / 18 وفي الثاني 22 / 21 والثالث 27 / 24.

لكن الربع الأخير شهد منافسة شرسة بين الفريقين حتى الثواني الأخيرة، حيث قلص الفريق الفرنسي الفارق الذي يتفوق به نظيره الأميركي في المباراة ككل إلى ثلاث نقاط قبل عشر ثوان من صافرة النهاية، وأنهى المنتخب الفرنسي الربع الأخير بنتيجة 19 / 16 لكن ذلك لم يكن كافيا لتفادي الهزيمة.

وكان النجم الشهير كيفن دورانت أبرز المسجلين للمنتخب الأمريكي في المباراة برصيد 29 نقطة سجل منها 21 نقطة في الشوط الأول.

وقال دورانت بعد الفوز بالميدالية الذهبية الثالثة في مسيرته مع المنتخب الأمريكي بالدورات الأولمبية ، بعد ذهبيتي 2012 و2016 ، : "هذه الذهبية تبدو جيدة لأننا تخطينا الكثير... لدينا الكثير من الوجوه الجديدة حيث يشاركون في الأولمبياد للمرة الأولى. وهناك أيضا كوفيد-19 والفقاعة الصحية التي دخلنا فيها إضافة لغياب الجماهير في المدرجات. ما من أحد يتوقع منا الخسارة".

وأوضح : "سمعنا كل هذا عن فريقنا في الأسابيع القليلة الماضية. أن تكافح وسط كل هذا وفي مواجهة فرق كبيرة كهذه... أن تتماسك سريعا ، كان جيدا أن أرى هذا وأن أكون جزءا منه".

وبدأ المنتخب الأميركي المباراة بهدوء مثلما حدث في بعض مبارياته في الآونة الأخيرة حيث نجح في تصويبتين فقط من أول عشر تصويبات له خلال تداول الكرة ومن بينها فشله في جميع التصويبات الثلاثية الخمسة الأولى له في المباراة وذلك في غضون أول ست دقائق ونصف الدقيقة من المباراة. وبعدها ، أفاق الفريق وبدأ في التفوق على نظيره الفرنسي حتى أنهى الربع الأول لصالحه 20 / 18.

وبدا أن المنتخب الأميركي في طريقه لحسم المباراة مبكرا بعدما تقدم بفارق 13 نقطة في الربع الثاني من خلال أداء دفاعي قوي ولكن المنتخب الفرنسي تماسك في نهاية هذا الربع لينتهي الشوط الأول من المباراة بتقدم المنتخب الأمريكي بفارق خمس نقاط فقط (44 / 39).

وواصل المنتخب الفرنسي كفاحه وتشبثه بالأمل في المباراة حتى النهاية حيث وصل الفارق بين الفريقين إلى ثلاث نقاط فقط قبل عشر ثوان فقط من نهاية اللقاء ولكن دورانت نجح في خطف نقطتين للمنتخب الأميركي ليصل الفارق إلى خمس نقاط قبل 8ر8 ثانية من صفارة النهاية ليقضي على أمل الفرنسيين في التعادل.

وكان المنتخب الفرنسي فاز بالميدالية الفضية أيضا في أولمبياد سيدني 2000 بعد الهزيمة 75 / 85 في النهائي أمام نظيره الأمريكي لتظل هذه الفضية هي آخر ميدالية أحرزها الفريق الفرنسي في الدورات الأولمبية قبل الفوز بفضية اليوم.

وقال مصطفى فال لاعب الفريق : "بالطبع ، كنا نعرف قبل المباراة أنه شيء لم نحققه منذ 21 عاما ونعلم أنه ليس شيئا صغيرا".

وأوضح : "من الصعب الوصول لهذه النقطة. حققنا نجاحا وهو أمر رائع للغاية... أردنا بالفعل تحقيق شيء لم يتحقق من قبل وأن نعود لبلادنا بالميدالية الذهبية. ولكننا أخفقنا في هذه الخطوة وهذه هي الرياضة".

وفي وقت لاحق اليوم ، يتنافس المنتخب السلوفيني مع نظيره الأسترالي على الميدالية البرونزية في مباراة حسم المركز الثالث.