.
.
.
.

الكيني كيبتشوغي يبسط هيمنته في الماراثون

نشر في: آخر تحديث:

أكّد الكيني إليود كيبتشوغي زعامته لسباقات الماراثون العالمية، باحتفاظه بذهبية الألعاب الأولمبية الصيفية الأحد في اليوم الختامي في طوكيو.

هيمن حامل الرقم القياسي العالمي على السباق في شوارع سابورو، مسجلاً 2:08:38 ساعتين، ليصبح ثالث عداء يحتفظ بلقبه في الماراثون بعد الإثيوبي أبيبي بيكيلا (1960 و1964) والألماني الشرقي فالديمار تشيربينسكي (1976 و1980).

وأحرز الهولندي أبدي ناغيي الفضية (2:09:58 س) والبلجيكي بشير عبدي البرونزية (2:10:00 س).

ويُعدّ فارق 1:02 دقيقة بين كيبتشوغي وأقرب مطارديه، الأكبر منذ تتويج الأميركي فرانك شورتر في أولمبياد ميونيخ 1972.

وفوز كيبتشوغي (36 عاماً) الثالث عشر في 15 سباقاً منذ 2013، جاء بعد يوم من ثنائية كينية لدى السيدات تقدّمتها بيريس جيبشيرشير.

قال البطل الذي يبلغ رقمه القياسي 2:01:39 ساعتين في برلين عام 2018 "أعتقد أني أكملت الإرث بفوزي في الماراثون مرة ثانية. آمل الآن أن ألعب دور الملهم للجيل المقبل".

تابع "كان الوضع صعبا العالم الماضي بعد التأجيل (الألعاب). أنا سعيد لنجاح المنظمين بإقامة الحدث، هذا يظهر أن العالم في الاتجاه الصحيح. نحن في طور الانتقال إلى حياة طبيعية".

ووصف البريطاني سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى كيبتشوغي بـ"البطل"، معتبرا أن التوقيت غير الرسمي الذي حققه في 2019 عندما نزل تحت حاجز الساعتين كان "لحظة هائلة لرياضتنا".

تابع البطل الأولمبي السابق مرتين في سباق 1500 م "هو بطل للملايين. عليك أن ترى فقط جاذبيته... هو يستحق ذلك".

أما ناغيي، فعلّق على تسارع البطل بعد ثلاثين كيلومترا على البداية "عندما انطلق، قلت لنفسي +هو قادم من المريخ+، هو من غير كوكب".

خلافا لطوكيو حيث غابت الجماهير بفعل الحظر المفروض لتفادي تفشي فيروس كورونا، احتشد ألوف الجماهير على جانبي المسار في سابورو التي استضافت أولمبياد 1972 الشتوي وتقع على بعد 800 كلم شمال العاصمة.

مع ذلك، أدى نقل السباق من العاصمة نحو سابورو إلى نتائج عكسية، مع درجة حرارة ورطوبة مرتفعتين.

وشارك في سباق الأحد 106 عداء يمثلون 45 دولة وفريقا للاجئين انطلاقا من منتزه أودوري في وسط سابورو، تحت حرارة ناهزت 27 مئوية ورطوبة بنسبة 80%.

وحلّ المغربيون عثمان الكومري تاسعا (2:11:58 س)، ومحمد رضا العربي في المركز الحادي عشر (2:12:22 س)، وحمزة السهلي في المركز الثامن عشر (2:14:48 س) والبحريني الحسن العباسي في المركز الخامس والعشرين (2:15:56 س).