الاتحاد الأميركي يؤيد طلب ديوكوفيتش

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أيّد الاتحاد الأميركي لكرة المضرب ومنظمو بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، طلب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً دخول البلاد على الرغم من عدم حصوله على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ويأمل ديوكوفيتش (35 عاماً) في أن يحصل على تصريح لدخول الأراضي الأميركية لخوض غمار دورتي الماسترز 1000 إنديان ويلز وميامي.

وأفادت الهيئتان في بيان مشترك: نوفاك ديوكوفيتش هو أحد أعظم الأبطال الذين عرفتهم رياضتنا على الإطلاق. يأمل الإتحاد الأميركي وبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في أن ينجح في محاولته لدخول البلاد، وأن تتمكن الجماهير من رؤيته ينافس مجدداً في إنديان ويلز وميامي.

ولا تسمح واشنطن بدخول البلاد للمسافرين الدوليين غير المطعمين. فيما أشارت وكالة أمن النقل الأميركية مؤخراً إلى أن هذا الإجراء لن يتغير حتى منتصف أبريل على الأقل.

وتنطلق منافسات بطولة إنديان ويلز الأربعاء المقبل في كاليفورنيا، وتستمر حتى 19 الشهر الحالي، وستتبعها بطولة ميامي المفتوحة من 22 مارس حتى 2 أبريل المقبل.

من ناحيته، قال ديوكوفيتش الذي يتقاسم الرقم القياسي لعدد الألقاب في الغراند سلام مع الإسباني رافايل نادال (22 لكل منهما)، في دبي هذا الأسبوع إنه لا يزال ينتظر معرفة ما إذا كانت السلطات الأميركية ستمنحه هذا التفويض.

وأضاف قبل أن يتلقى هزيمته الأولى منذ مطلع العام الحالي في نصف النهائي أمام الروسي دانييل مدفيديف: إذا تم رفض الطلب، فسأنسحب من البطولة بالطبع قبل القرعة، المقررة الاثنين المقبل.

وطُرد ديوكوفيتش من أستراليا قبل فترة وجيزة من نسخة بطولة أستراليا المفتوحة 2022 لعدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا. كما لم يُسمح له بالحضور إلى الولايات المتحدة للدفاع عن حظوظه في إنديان ويلز أو بطولة فلاشينغ ميدوز. كانت آخر مرة لعب فيها مباراة على الأراضي الأميركية في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.