مدفيديف يضرب موعداً ثأرياً مع سينر في نصف نهائي ميامي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

ضرب الإيطالي يانيك سينر المصنّف ثالثًا عالميًا موعداً ثأرياً مع الروسي دانييل مدفيديف الرابع وحامل اللقب، في الدور نصف النهائي من دورة ميامي لماسترز الألف نقطة لكرة المضرب، عقب فوزهما على التشيكي توماش ماخاتش الـ60 6-4 و6-2 والتشيلي نيكولاس ياري 6-2 و7-6 (9/7) توالياً ضمن الدور ربع النهائي يوم الأربعاء.

وستكون هذه المواجهة إعادة لنهائي بطولة أستراليا المفتوحة الأخير، أولى البطولات الأربع الكبرى التي تُوّج سينر بلقبها.

وحافظ الإيطالي على سجله الناصع حيث لم يخسر سوى مرة واحدة هذا العام.

وكسر سينر إرسال منافسه مبكرًا في المجموعة الأولى، لكنّ ماخاتش ردّ سريعاً ليعادل النتيجة 1-1. إلا أن اللاعب الإيطالي الشاب حافظ على هدوئه كاسراً إرسال ماخاتش مجدّداً ويتقدّم 4-3 قبل أن يحسم المجموعة الأولى لمصلحته.

وشهدت المجموعة الثانية سيطرة كاملة لسينر الذي حسم اللقاء في غضون 91 دقيقة.

وقال سينر بعد المباراة عن منافسه "لديه موهبة مذهلة. إنه سريع للغاية، ويتمتع أيضا بلياقة جيداً من الناحية البدنية".

وأضاف "لم اكن أعرف ما أتوقعه اليوم. في الأشواط الأولى، كنت أبحث عن التكتيكات المناسبة من عدمها".

تابع "لعبت بشكلٍ جيّد، خصوصاً في الأوقات المهمة خلال المباراة".

ولم يواجه مدفيديف أية صعوبة في حسم المجموعة الأولى التي كسر فيها إرسال منافسه مرتين.

لكن ياري الذي حظيَ بدعمٍ جماهيري حاول العودة في الثانية وقاتل بشراسة في إرسالاته، ومع ذلك تمكّن الروسي من حسم المجموعة في شوطٍ فاصل.

قال مدفيديف ابن الـ28 عاماً "في المجموعة الأولى شعرت أني ألعب بمستوى جيّد، لكن لم يكن هناك أي شيءٍ إضافي وكان ذلك كافياً للفوز، لذلك كنت سعيداً بالأمر".

وتابع "ومن بعدها تمكّن من اللعب بشكلٍ أفضل. كانت تبادلات صعبة ونقاط صعبة، لقد أرسل بشكلٍ أفضل ونعم، حُسم الأمر في الشوط الفاصل كما يحصل أحياناً في كرة المضرب".

وبدا أن الروسي استمتع بالتشجيع التشيلي في المباراة، إذ قال "لأكن صريحاً كنت جاهزاً للأمر وتوقّعت الأسوأ، وحين أقول الأسوأ (أعني) المزيد من التشجيع في دعمه (ياري)".

وعن مواجهة سينر المقبلة قال بعد إشارته إلى أن فوزه بأول مجموعتين في مباراة ضمن دورة ميامي أمر كافٍ للفوز "بالتأكيد هذه المواجهة (مع سينر) ستكون مختلفة. أنا متأكّد من أني سأتكيّف مجدداً وسأتحدث مع فريقي وأرى كيف يُمكنني أن أقدّم مباراة أفضل".

وأكمل "سأذهب إلى المواجهة بجهوزية بنسبة 100 بالمئة للفوز وجعل حياته صعبة".

وحجزت الروسية إيكاتيرينا ألكسندروفا (16) مقعدها في نصف النهائي بفوزها على الأميركية جيسيكا بيغولا 3-6، 6-4، 6-4، مانعةً مواجهةً أميركية خالصة بين الأخيرة ودانييل كولينز الفائزة بدورها على الفرنسية كارولين غارسيا 6-3 و6-2.

ورغم تأخّرها بخسارتها المجموعة الأولى، عادت الروسية التي أقصت البولندية إيغا شفيونتيك في الدور السابق وحاربت للفوز في مواجهةً صعبة دفعت ألكسندروفا إلى الاحتفال بعد النهاية جاثيةً على ركبتيها.

قالت "كانت في كل مكان وأنا احتجت إلى أن أقوم بشيء"، مضيفةً "حاولت الانتظار واستغلال أية فرصة أحصل عليها".

وتابعت "عليك أن تنتظر وتنتظر وفي النهاية سوف يأتي شيءٌ ما ويجب أن تستغله".

أما كولينز، فتعود إلى دور نصف النهائي في هذه الدورات بعد ستة أعوام على وصولها الأول والوحيد الى هذه المرحلة، أي عام 2018 حين باتت أول لاعبة في تاريخ دورة ميامي بالذات تصل الى دور الأربعة بعد صعودها من التصفيات.

انتهى المشوار في حينها على يد اللاتفية يلينا أوستابنكو التي خسرت النهائي أمام الأميركية الأخرى سلون ستيفنز.

واحتاجت كولينز الى ساعة و19 دقيقة كي تخرج منتصرة للمرة الرابعة من أصل أربع مواجهات مع غارسيا، منهية مشوار الفرنسية البالغة ثلاثين عاماً أيضاً والمصنفة 27 عالمياً التي أقصت في طريقها الى ربع النهائي الأول لها في ميامي كلاً من اليابانية ناومي أوساكا والأميركية الأخرى كوري غوف.

وقدمت وصيفة أستراليا المفتوحة لعام 2022 التي تراجعت في التصنيف للمركز الثالث والخمسين بعدما وصلت الى السابع في يوليو 2022، مباراة مثالية الى حد كبير ولم تخسر سوى 11 نقطة على ارسالاتها التسع في اللقاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.