.
.
.
.

دفتردار للجمهور: لاتحكموا على اللاعبين من شوط واحد

نشر في: آخر تحديث:

يعترف مروان دفتردار، أن قرار إبقاء مصطفى الكبير وخايرو بالومينيو والنيجيري إسحاق بروميس على مقاعد البدلاء أمام نجران، عائد للمدرب كريستيان غروس، احتراماً لما قدمه اللاعبون المشاركون أمام الحزم وهجر على التوالي.

وقال دفتردار لـ"العربية.نت": "قرار إبقاء لاعبي الفريق الأجانب في بداية المباراة، عائد إلى السويسري كريستيان غروس، لأنه لا يريد إجراء أي تغيير على التشكيلة التي هزمت الحزم وهجر وذلك احتراماً لمجهوداتهم، وعملاً بمبدأ المساواة بين جميع اللاعبين".

وعن تحفظ جماهير الأهلي على أسماء بعض اللاعبين الأجانب، أجاب: "لا يمكن الحكم على مستوى لاعب جديد من خلال شوط واحد أو بضعة دقائق. يجب أن نضع بالحسبان عوامل الانسجام والتأقلم مع الفريق، والجهوزية البدنية، وبعد عدة مباريات يتم تقييم اللاعبين بشكل عادل، وهذا أيضاً ينطبق على الجهاز الفني الذي لم يشرف على الفريق سوى في 3 مباريات رسمية، لم يُهزم خلالها وسجل 8 أهداف، علماً أننا نناقش المدرب بشكل مستمر قبل كل مباراة وبعدها".

وأشار إلى أن لاعبي الأهلي كانوا حزينين للتفريط في نقاط المباراة التي جمعتهم بنجران مساء السبت الماضي، ويقول: "مثلما شاهدت جماهير الأهلي حزينة على ضياع نقطتين ثمينتين بمشوار الفريق ببطولة الدوري، شاهدت لاعبي الأهلي وهم حزانى بعد نهاية المباراة وأثناء رحلة العودة، بسبب حسرتهم على النتيجة، ونحن من هذه اللحظة طوينا صفحة نجران وعلينا الاستعداد لمواجهة الهلال".

وطالب اللاعب السابق، جماهير ناديه، بأن تقف مع الفريق في المرحلة الحالية التي تشهد تغييراً ملحوظاً في صفوف الفريق، والطريقة التدريبية التي يتبعها، وقال: "جمهور الفريق البطل دائماً لديه نفس طويل بالتشجيع، ونحن تعودنا من جمهور الأهلي الوقوف بصف الفريق في الأوقات الحزينة قبل الأفراح، وهنا أطالبهم بدعم الفريق في هذه المرحلة، لأن الموسم لازال طويلاً ويحمل في طياته الكثير من التحديات والعقبات، وبعد توفيق الله سننجح بتجاوزها مع وقفة جماهير الأهلي".