.
.
.
.

الهلال والأهلي يحصلان على نقطة في "الكلاسيكو"

نشر في: آخر تحديث:

تعادل فريق الهلال أمام ضيفه الأهلي سلبياً، في ختام مباريات المرحلة الثالثة من دوري جميل السعودي للمحترفين يوم الأحد، وشهد نفس اليوم فوز الاتحاد على الشعلة 3-1.

وبالعودة إلى استاد الملك فهد الدولي بالرياض، فاجأ الأهلي الهلال منذ بداية الشوط بضغط هجومي، وهو ما أدى إلى ارتباك مدافعي أصحاب الأرض الذين كثرت تمريراتهم الخاطئة.

ووضح اعتماد الأهلي على الكرات العرضية والتي كاد من خلالها الأخضر يسجل أكثر من هدف في هذا الشوط.

أولى الكرات الخطرة، حضرت عند الدقيقة السادسة للأهلي حينما حصل على خطأ قريب من منطقة الجزاء الهلالية، نفذه السوري عمر السومة وتمكن الحارس عبدالله السديري من التصدي للكرة بنجاح.

واصل الأهلي هجومه وحاول الاستفادة من الركلات الركنية الكثيرة التي حصل عليها خلال الشوط، والتي كاد من خلالها يحصل على أول أهدافه حينما لعب تيسير الجاسم كرة طويلة للهولندي مصطفى الكبير الذي حولها برأسه بجانب المرمى الهلالي.

وكاد قائد الأهلي تيسير الجاسم أن يغالط الحارس عبدالله السديري حينما سدد كرةً قوية مرت بجانب القائم الأيسر.

وعاد الجاسم ونفذ ركلة ركنية للظهير الأيمن سعيد المولد الذي لعبها برأسه بجانب المرمى الهلالي.

وحاول الهلال ترتيب أوراقه ولم ينجح بفضل فعالية خط وسط الأهلي الذي نجح بتسيير المباراة له إلى أن انتهى الشوط الأول والذي شهد تحصل لاعبي الهلال نيفيز وعبدالله الزوري وبينتيلي وناصر الشمراني على بطاقات صفراء مقابل بطاقة صفراء وحيدة للأهلي حصل عليها لاعبه مصطفى بصاص.

مع مطلع الشوط الثاني دفع السويسري غروس مدرب الأهلي بلاعبه الكولومبي باولومينو بديلاً للاعب وليد باخشوين، وتحسن مستوى الهلال وأضاع مهاجمه ناصر الشمراني هدفاً محققاً، حينما وصلته تمريرة مميزة من البرازيلي نيفيز لعبها على الطائر لتمر بجانب القائم الأيمن الأهلاوي.

عاد الأهلي وبدأ بمعاودة هجماته نحو مرمى الهلال الذي أجرى مدربه تغييره الأول بدخول اللاعب المخضرم سعود كريري بديلاً للبرازيلي نيفيز، أتبعه بتغيير بدخول لاعب الوسط حمد الحمد بديلاً لقائد الفريق ياسر القحطاني.

ورد مدرب الأهلي بتغييره الثاني بدخول النيجيري اسحاق بديلاً لحسين المقهوي، وهدأت المباراة مع أفضلية نسبية للأهلي الذي حاول الاستفادة من ارتباك مدافعي الهلال.

وعند الدقيقة 68 مرر قائد الأهلي تيسير الجاسم كرةً مميزة للنيجيري اسحاق الذي لعبها بدوره على الطائر نحو مرمى السديري الذي أبعدها بصعوبة.

وفي العشر دقائق الأخيرة نشط الهلال بعد دخول صانع ألعابه عبدالعزيز الدوسري بديلاً لنواف العابد، وبدأ بالاستحواذ على الكرة في الوقت الذي أجرى السويسري جروس مدرب الأهلي تغييره الأخير بدخول المهاجم الشاب صالح العمري بديلاً للاعب مصطفى بصاص.

وواصل الهلال محاولاته الخجولة نحو مرمى الأهلي الذي وضح على لاعبيه اقتناعهم بالنتيجة بعد أن حافظوا على مرماهم إلا أن أطلق الحكم عبدالرحمن العمري صافرته معلناً نهاية المباراة بالتعادل السلبي.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الهلال الى 7 نقاط في المركز الرابع وبفارق نقطتين عن الشباب والنصر والاتحاد، في حين ارتفع رصيد الأهلي الى 5 نقاط في المركز السابع.