.
.
.
.

جريحا بريدة.. وجهاً لوجه

نشر في: آخر تحديث:

يعود دوري جميل السعودي للمحترفين إلى الدوران اليوم الخميس بعد توقفه لمدة 10 أيام لمشاركة المنتخب السعودي في يوم "فيفا"، والذي أقام من خلاله معسكراً في العاصمة الإنجليزية لندن ولعب فيه مواجهة أمام المنتخب الأسترالي وخسرها 3-2 الاثنين الماضي.

وستنطلق المرحلة الرابعة بمواجهتين، إذ يلعب الرائد أمام غريمه التقليدي التعاون في ديربي القصيم, ويستضيف الفيصلي نظيره هجر.

وتستكمل المرحلة غداً الجمعة بثلاث مواجهات، إذ يواجه الهلال ضيفه نجران في الرياض، ويستضيف الاتحاد نظيره العروبة في جدة ويحل الشعلة ضيفاً على الشباب في الرياض.

وتختتم المرحلة يوم السبت بمواجهتين، إذ يستضيف النصر نظيره الفتح, ويلعب الأهلي أمام ضيفه الخليج في جدة.

وعلى استاد مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ببريدة يدخل الغريمان التقليديان الرائد والتعاون المواجهة بظروف متشابهة، بعد أن أقال قطبا القصيم مدربيهما بعد نهاية المرحلة الثالثة بسبب سوء النتائج للطرفين.

وبدأ الفريقان بدايةً سيئة هذا الموسم، إذ خسر الرائد في الثلاث مواجهات التي خاضها في الدوري بالرغم من الانتدابات التي قامت بها إدارة النادي الجديدة بقيادة الشاب عبداللطيف الخضير، والذي قرر إنهاء عقد المدرب المقدوني فلاتوك كوستوف بعد خسارة الفريق من أمام الفيصلي والنصر والعروبة, لتعين مساعده التونسي عماد السلمي مدرباً مؤقتاً لحين انتهاء التعاقد مع مدرب بديل.

وساور الشك أنصار النادي الأحمر بعد الخسارة التي تلقاها الفريق أمام الفيصلي بهدف نظيف في المرحلة الأولى, بالرغم من أن الثاني لعب بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 66 بعد طرد مهاجمه مشاري الثمالي إلا أنه سجل هدف الفوز قبل النهاية بثمان دقائق.

وعاد الفريق الرائدي في المرحلة الثانية بعد أن قدم مستوى مقنعاً أمام حامل اللقب النصر، والذي فاز بصعوبة 2-1, إلا أنه خسر خسارةً مفاجئة من العروبة 2-1 في المرحلة السابقة.

ولا يختلف حال التعاون كثيراً عن جاره، إذ إن الفريق والذي قدم مستويات مميزة الموسم الماضي جعلته يحتل المركز الخامس لم يحصل إلا على نقطة وحيدة بتعادله على ملعبه أمام نجران سلبياً في المرحلة السابقة, وقبلها خسر في المرحلتين الأولى والثانية أمام العروبة 4-3 في الأولى وأمام هجر 2-صفر في المرحلة الثانية.

وقررت إدارة التعاون بقيادة رئيسها محمد القاسم إقالة مدرب الفريق الجزائري توفيق روابح وتعيين البرتغالي جوزيه مانويل جوميز الذي استلم الفريق يوم السبت الماضي.

وفي المجمعة يسعى الفيصلي إلى مواصلة مستوياته المميزة بعد أن نجح الفريق بتحقيق 6 نقاط وضعته في المركز الخامس, في حين يأمل هجر الصاعد هذا الموسم إلى دوري جميل في أن يبتعد مبكراً عن شبح الهبوط.

وخسر الفيصلي أولى مواجهاته في الدوري أمام الاتحاد 2-1 في مباراة مقدمة من المرحلة الثانية لمشاركة الأول في دوري أبطال آسيا, إلا أن عنابي سدير نهض وحقق فوزين متتالين في المرحلتين الأولى والثالثة بفوزه على الرائد والفتح ليحتل الفريق المركز الخامس.

في حين تلقى هجر ضربةً موجعة في مستهل مشواره في دوري جميل بعد خسارته الثقيلة أمام الأهلي 6-1 ونجح شيخ الأحساء في استعادة توازنه سريعاً في المرحلة الثانية بعد فوزه على التعاون, ليعود ويخسر أمام الشباب في المرحلة السابقة.
ويحتل فريق هجر المركز الثامن برصيد 3 نقاط.