.
.
.
.

"ليال" يثير أزمة بين أهلي جدة واتحاد كلباء

نشر في: آخر تحديث:

دخل نادي اتحاد كلباء الإماراتي في نزاع مع أهلي جدة، بخصوص ارسال بطاقة البرتغالي لويس ليال، الذي وقع لمصلحة الأول، لكنه لم يمثله بشكل رسمي حتى الآن، بسبب رفض النادي الغربي ارسال بطاقته بسبب ارتباطه مع المهاجم العملاق بعقد يمتد حتى نهاية الموسم.

وقال محمد عبيد اليماحي، نائب رئيس نادي اتحاد كلباء لـ"العربية.نت" :" غير صحيح مايقال أن ليال يرتبط مع الأهلي بعقد، ونحن قدمنا أوراقه التي تثبت أنه حر، وهذا تأكيد من وكيل أعماله" وأردف:" أعتقد أن الأهلي يطالب اللاعب بمبالغ مالية، وهذا أمر يمكن لهم تأجيله حتى يوقع معنا ومن ثم يتوجهون إلى الاتحاد الدولي لمطالبته".

لكن فهد بارباع، مدير الاحتراف بأهلي جدة، يرد ويقول:" كان من المفترض أن يتخاطب النادي الإماراتي معنا، فالكل يعرف أن ليال لاعب يرتبط بالأهلي، لكن مافعله اتحاد كلباء لم يكن صحيح عندما فاوضوه وقدموه بمؤتمر صحفي، دون أن يكون هناك أي خطاب موجه لنا من قِبلهم " ويضيف:" أرسلت خطاب لهم أبين لهم أن اللاعب مرتبط بالأهلي، وأرسلت نسخة للاتحاد السعودي والاتحاد الإماراتي، ولم يرسل النادي الإماراتي أي رد".

وبيّن اليماحي أنه لم يتخاطب رسمياً مع الأهلي ويقول:" لم نتخاطب مع الأهلاويين، ونخاطب الاتحاد الدولي بشكل مباشر، ولدينا مايثبت مطالبة الفيفا لنادي الأهلي بتسليم بطاقة اللاعب لنا، وذلك منذ توقيعنا معه في شهر يوليو الفائت".

ويرد بارباع قائلاً:" بلغنا الاتحاد السعودي بالخطاب الذي ورده من الاتحاد الدولي، وردينا عليه بالرفض مع الأسباب، مع توضيح أسباب الرفض، وأرسلنا صورة للفيفا".

وعن ارتباط ليال مع الأهلي ، أجاب :" هذا غير صحيح، لو كان هناك عقد بين ليال والأهلي، لرفض الاتحاد الدولي مطالبتنا، كونه لاعب مرتبط مع نادِ آخر"، فيما يقول بارباع:" موقفنا واضح، وبيّنا للفيفا أسباب الرفض، وإذا أراد الفيفا منحه بطاقة بديلة، فليفعل".

وحول الخطوة المقبلة، يقول اليماحي:" علاقاتنا مع الأهلي والاتحاد السعودي، هي علاقات أشقاء، ولانريد أن ندخل في مشاكل معهم، فنحن نحمل لهم الكثير من الود عندما أستضافونا قبل 20 عاماً، وماتردد اليوم حول رغبتنا بالتوجه لمحكمة التحكيم الرياضي، أمر غير صحيح" وأتبع:" اذا لم يُحل الأمر خلال يومين، فسنتوجه للتوقيع مع لاعب بديل، لاننا لانريد خسارة الأشقاء بالسعودية، ونريد كسب الوقت نظراً لصعوبة الدوري الإماراتي".