.
.
.
.

عبدالرحمن بن مساعد: تحقيق الآسيوية صعب

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الأمير عبد الرحمن بن مساعد، رئيس نادي الهلال السعودي، أن تحقيق البطولة الآسيوية أمرا صعبا، حتى بعد فصل أندية غرب القارة عن الشرق، فيما أكد الرئيس العاصمي أنه متفاءل بتحقيق فريقه اللقب عندما يواجه ويسترن سيدني ضمن ذهاب النهائي السبت المقبل.

وقال ابن مساعد في مقابلة خاصة لبرنامج "في المرمى": "كان عندي إحساس أن الهلال سيمضي بعيدا في هذه البطولة الآسيوية، عبر تغريدات موقع تويتر أو تصريحات فضائية، خصوصا وأن تغيير النظام أنصف أندية الغرب الآسيوي". وأضاف: "حتى بعد فصلها وإنصاف أندية الغرب، ستظل هذه البطولة صعبة، لأن الكرة أصبحت قوية في دول كثيرة، السعودية ليست قوية على صعيد الأندية والمنتخبات، بجانب أننا لم نحقق اللقب منذ عام 2005، نملك التفاءل وبإذن الله نحقق البطولة".

وأضاف: "حرصت على الالتقاء باللاعبين، الفندق صغير ولا توجد به غرف كثيرة، حرصت على عقد اجتماعات فردية مع كل لاعب، أجلس معهم على انفراد والحديث والتحفيز، بجانب الخطة المنتظرة، أتواجد معهم بدوري كرئيس، ما تبقى هو جهد اللاعبين وتوفيق رب العالمين".

وأشار الرئيس الأزرق إلى دعائه المستمر، من أجل أن يمنح المولى الهلاليين البطولة: "أدعو الله أن يوفقني، عشان رزقي، ويمنحني التوفيق لتحقيق البطولة التي تكسبني أموالا ورعاة، هذا رزق ولماذا لا أدعو الله؟". وزاد: "هل انتظر فتوى من الآخرين حتى يوفقني، الدعاء لله حتى يدفع البلى والاستغفار كي يرزقنا الله".


واعترف عبد الرحمن بن مساعد، بمكالة شقيقه الأمير عبد الله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب، وقال: "أخي عبد الله اتصل علي بعدما وصلت إلى سيدني بصفتي شقيقه، كان يريد الاطمئنان على صحتي". وأضاف: "في المكالمة الثانية كان يحدثني بشكل رسمي وبصفته مسؤولا، وقال لي أن التوفيق حليفنا إن شاء الله وشعرت أنه خطاب رسمي عندما سمعت نبرته".

وروى المسؤول الهلالي الأول، عما يحدث خلف الكواليس أثناء مشاهدته مباريات الفريق: "أكون مثل المشجعين، متعصب جدا وانفعالي كذلك، وتتلبسني نظرية المؤامرة وأن الحكم ضدنا، وهذه الفرصة الوحيدة لإخراج الطاقة السلبية، وبعد المباراة أعود إلى اتزاني". وأكمل: "لا أحب أن يكلمني أحد قبل المباراة أو يدخل معي في نقاش، وقبل المباراة يكون كلامي ضيق، لأنني بحالة تركيز شديدة، يرافقني بعض الأصدقاء المقربين منذ 25 عاماً".