.
.
.
.

كوفيتش: نيشيمورا أنقذنا.. وعرفت الفوز بعد فرصة ياسر

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر أنتي كوفيتش، حارس ويسترن سيدني، وأفضل لاعب بالبطولة القارية، أن غطرسة الهلال والسخرية من تاريخ فريقه، قاده إلى تحقيق مجد خالد، ليكون أول فريق أسترالي يحصل على بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد استفادة فريق سيدني من نتيجة الذهاب التي فاز بها على أرضه بهدف نظيف، فيما تعادل سلباً في الإياب.

ويتحدث الحارس العملاق في تصريحات نقلتها قناة "فوكس" الأسترالية قائلاً: "عندما تصديت لكرة ياسر القحطاني الخطيرة في أواخر المباراة، عرفت أننا سنكون الأبطال، بغض النظر عن الدقائق المتبقية" في إشارة لتصديه لكرة قائد الأزرق التي سددها داخل المنطقة وتصدى لها كوفيتش بطريقة اعتبرتها الصحف الأسترالية كـ"أفضل تصدي لحارس أسترالي على مر التاريخ".

ويعود كوفتيش وكأنه يبحث عن تصفية حسابات مع لورينتو ريجيكامف مدرب الهلال الذي وصف الفريق الأحمر بـ"الصغير" عشية المواجهة الحاسمة على أرض ملعب الملك فهد ويقول: "هذه ليست المرة الأولى التي يستنقص الآخرون منا، ويعتبرون وصولنا إلى هذه النقطة جاء بمحض الصدفة، لكن بالنسبة لنا كان الأمر كمن يصب الزيت على النار، تلك التعليقات كانت دافعاً لنا كي نتجاوزهم"وأردف: "كانوا مستكبرين، وأظهروا غطرستهم في المباراة الأولى، كانوا يتوقعون أن يتجاوزنا بسهولة لكنا فزنا، وفي الإياب قالوا بأنهم سيسجلون هدفين أو ثلاثة، لكنهم الآن في منازلهم يفكرون بما حدث، فيما نحن نحتفل بالكأس في سيدني".

وحول الحكم الياباني يوتشي نيشيمورا الذي أثار الجدل بقراراته التحكيمية ومنها عدم احتساب 3 ركلات جزاء، أجاب كوفيتش باسماً: "لقد نجونا من احتساب ضربتي جزاء على الأقل".