.
.
.
.

أليكس إنغلوت: لايوجد ما يثير الشبهة في نهائي آسيا

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر أليكس إنغلوت، المتحدث الرسمي بإسم شركة "سبورت رادار" التي تشرف على عمليات المراهنات الرياضية حول العالم، أن عملية المراهنة في الوقت الحالي باتت عرضة للتلاعب، مما يستدعي لمراقبة دقيقة لكل العمليات التي تتم في مناطق مختلفة من العالم للتأكد من عدم وجود أي شبهة تلاعب.

وقال أليكس، ضيف برنامج "في المرمى" من لندن:" هناك دول تعتبر المراهنة في الرياضة أمر غير قانوني مثل الولايات المتحدة الأميركية، فيما تعتبره بريطانيا شرعياً، ودورنا اشرافي للتأكد من عدم وجود أي شبهة تلاعب".

وفصّل إنغلوت في طريقة مراقبة العمليات، ويضيف:" نراقب مايقارب 5 مليارات عملية حول العالم، من خلال أنظمة متطورة، وبمجرد ملاحظة أي تحركات مشبوهة نقوم باستخدام 35 خبيراً لتحليل الوضع، والتوصل إلى النتيجة".

وعن نهائي دوري أبطال آسيا بين سيدني والهلال، قال أليكس:" وصلت مبالغ عمليات المراهنة 60-70 مليون يورو، وذلك بسبب عدم وجود ثقافة مراهنات في السعودية، كما أن المباراة كانت في وقت متأخر نسبياً، ومن خلال مراقبتنا لحركة المراهنات وجدنا أن الهلال يملك أفضلية بعدد المراهنين، لكن لم نعثر على أي شيء مثير للشبهة" وأردف:" بالرغم من وجود قلق حول ضربات الجزاء الغير محتسبة، الا أني أستطيع التأكيد على عدم وجود أي شيء مثير للشبهة".

وبين إنغلوت أن الاتحاد الآسيوي طلب منهم تقريرُ متكامل عن حركة المراهنات في تلك المباراة وسيتم تقديمه مع الإشارة إلى عدم وجود أي شيء يثير الشبهة