.
.
.
.

المباراة الخليجية الأولى.. مهمة خضراء عسيرة

نشر في: آخر تحديث:

يجد الأخضر صعوبة بالغة في أولى مبارياته بكأس الخليج منذ المباراة الأولى التي اهتزت شباكه من أقدام لاعبي منتخب الكويت في باكورة دورات البطولة الإقليمية التي تجاوزت عقدها الرابع.

ففي أولى مباريات المنتخب السعودي ببطولة الخليج تعرض لهزيمة قاسية من الأزرق الكويتي في أواخر مارس من العام 1970، وفي الدورة التي تلتها تعادل إيجابياً بهدفين مع الكويت على أرض ملعب الملز، لينهي الدورة ثانياً، فوق البحرين المنسحب، وقطر التي اهتزت شباكها بـ10 أهداف تقاسمها أصحاب الأرض والبطل وهدف إماراتي وحيد.

وبعد محاولتين غير ناجحة، جاء الفرج أخيراً للسعودية، وحققت الفوز في مباراتها الأولى بالدورة الثالثة على حساب البحرين بأربعة أهداف مقابل هدف، واستمر المشوار إيجابياً بالنسبة للأخضر وصولاً إلى المباراة النهائية التي خسرها بـ4 ثقيلة عن طريق جاسم يعقوب ورفاقه.

وعاد النحس لملازمة السعودية لتخسر مباراتها الافتتاحية أمام قطر في الدورة الرابعة بهدف نظيف، لينهي الأخضر البطولة بالمركز الخامس متقدماً على الإمارات وعمان.

وقاد الثنائي سلطان بن نصيب وماجد عبدالله الأخضر لتحقيق ثاني انتصاراته في المباراة الأولى على المنتخب الإماراتي صاحب الضيافة في البطولة الخامسة، ولكن السعودية أنهت البطولة في المركز الثالث .

وسقط الأخضر من جديد أمام الإمارات في مباراته الأولى بالنسخة السادسة بهدف نظيف في البطولة التي أقيمت بأبوظبي، وأنهى المشاركة رابعاً.

وسجل خلفان إبراهيم وعلي زيد هدفين في الشوط الأول، ولم يسهم هدف ماجد عبدالله بتعديل النتيجة، لتخسر السعودية من جديد في الدورة السابعة التي استضافتها العراق، وسقط في البطولة الثامنة التي استضافتها البحرين بثلاثة أهداف عن طريق لاعبي الكويت.

وسجل فهد الهريفي ويوسف جازع هدفين أمام عمان ليحقق المنتخب السعودي أول انتصاراته في مبارياته الافتتاحية منذ 3 دورات، لكن البطولة كانت من نصيب العراق وحل الأخضر في المركز الثالث، فيما انسحبت السعودية من البطولة العاشرة التي أقيمت في الكويت.

وتعثرت السعودية مجدداً في مباراتها الأولى بالدورة الـ11 التي احتضنتها قطر، لكنه حصل على المركز الثاني خلف البطل وصاحب الأرض بفارق نقطتين.

وأحرز فؤاد أنور هدفين في بداية مشوار المنتخب السعودية في الدورة الـ12 ليفوز الأخضر على عمان 2-1، ويحصل لاحقاً على اللقب الأول بتاريخه، وكرر المنتخب السعودي الفوز على ذات المنتخب في البطولة التي تلتها بهدف نظيف لفهد المهلل.

وبعد28 عاماً على هزيمة الأخضر الافتتاحية أمام الكويت في الدورة الأولى، ثأرت السعودية لتك الهزيمة وحققت فوزاً بهدفي عبيد الدوسري بالبطولة 14 التي أقيمت بالبحرين، وحصل المنتخب السعودي على المركز الثاني، وفي البطولة الـ15 تعادل المنتخبان في المباراة الافتتاحية بهدف لكليهما، وحينها حصلت السعودية على بطولتها الخليجية الثانية بتاريخها.

وفي الدورة 16، تجاوزت السعودية نظيرتها الإمارات بهدفين قبل أن تحصل على البطولة بالنهاية، وفي الدورة 17 سجل ياسر القحطاني هدفين ليتجاوز الأخضر نظيره البحريني في الدقائق الأخيرة.

وعادت السعودية للتعثر مجدداً في الدورة 19 بالتعادل السلبي مع قطر، لكنها واصلت المشوار حتى النهائي قبل الخروج بركلات الترجيح أمام عمان المستضيف.

أما خليجي 20 باليمن، فقد حمل أكبر فوز سعودي في المباريات الأولى، بعدما تغلب على أصحاب الأرض برباعية نظيفة في المباراة الأولى.

وفي النسخة الأخيرة، سجل العراق هدفين على مدار الشوطين ليخرج الأخضر خاسراً في المباراة الأولى.