القناص يتذكر لحظات الألم في مسيرته

ياسر: سمعت صوت الالم في ركبتي واستعدت ذكريات الاصابة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يعترف ياسر القحطاني، قائد الهلال المصاب بقطع في الرباط الصيبي مؤخراً، أنه لم يتوقع أن تكون الإصابة بتلك الخطورة، عندما وقع أرضاً في مباراة فريقه أمس الأول أمام الرائد اثناء محاولته اعتراض احدى الكرات الموجهة نحو منطقة فريقه.


ويقول القحطاني لـ"العربية.نت":" اختل توازني وعندما وقعت أرضاً سمعت صوت الركبة، وهنا عرفت أن الضربة التي تعرضت لها خطيرة، لكن الأمر الغريب أنني وقفت بعد ذلك وعندما حاولت العودة إلى المباراة، لم استطع، وسحبي ريجيكامب من الملعب" ويواصل ياسر الحديث عن تلك الليلة المشؤومة ويضيف:" الكشف السريري لم يبين إصابتي بالرباط، واضطررت للانتظار حتى ظهر السبت لمعرفة ذلك".


ويسترجع ياسر تاريخه مع الاصابات ويقول:" أكثر اصابة شعرت خلالها بالألم كانت اصابة المفصل أمام ذوب آهن والتي غبت على إثرها لشهر أو يزيد عن الملاعب" وهي الإصابة التي تعرض لها في الدقيقة 40 من المباراة الآسيوية في 2010.

أما عن أطول اصابة أبعدته عن الملاعب، يجيب القناص:" اصابة الكتف التي تعرضت لها في 2010 كذلك، والتي ابتعدت على اثرها 3 أشهر، والاصابة تلك تحديداً كانت تعاودني بين فترة وأخرى منذ 2005".

ويتذكر ياسر اصابات البطن التي أبعدته عن المنتخب لفترة طويلة، ويقول:" اصابات عضلات البطن اليسرى في أواخر 2008، وفي مطلع العام أصبت بالمفصل أمام أوزباكستان في مباراة مع المنتخب كذلك" ويتبع:" العضلة الخلفية تكررت علي كثيراً، أبعدتني عن الهلال شهراً مطلع العام الماضي، كما أنها سببت ابتعادي لـ51 يوماً عندما كنت أمثل العين".

ويعود قائد الأزرق للحديث عن مستقبله بعد الاصابة، ويقول:" أبحث الآن الأمر مع الاطباء قبل اتخاذ أي قرار، وأنا والحمدلله عملية التعافي عندي سريعة وغالباً اصابات الرباط تتباين من لاعب إلى آخر، لكن المعدل بين 3-6 أشهر غياب عن الملاعب يتخللها العملية والتأهيل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.