.
.
.
.

كوزمين أمام 22 سعودياً جديداً

نشر في: آخر تحديث:

سيكون الروماني أولاريو كوزمين، مدرب المنتخب السعودي في كأس آسيا 2015، أمام 22 لاعباً خطوا خطواتهم الدولية الأولى بعد رحيله من تدريب الهلال مطلع العام 2009، وباتوا بعدها عناصر مهمة في القوائم التي أعلنها جوزيه بيسيرو وفرانك ريكارد ولوبيز كارو خلال 5 مواسم.

أول هؤلاء اللاعبين هو محور الارتكاز إبراهيم غالب الذي استدعاه جوزيه بيسيرو للمنتخب الوطني أول مرة في مايو من العام 2009 أمام منتخب قطر، وبعدها واصل غالب تواجده في القوائم الدولية للأخضر في أسابيع الفيفا والاستحقاقات الدولية والإقليمية، وفي ذات المباراة شارك مختار فلاته، مهاجم اتحاد جدة الحالي للمرة الأولى ضمن لاعبي الأخضر، اثناء تواجده بنادي الوحدة، وبعدها تواجد في قائمة المنتخب السعودي أكثر من مرة وصولاً إلى بطولة الخليج الأخيرة.

وفي أكتوبر 2009، تواجد يحيى الشهري للمرة الأولى مع المنتخب السعودي في مباراة ودية أمام تونس انتهت بفوز الأخضر بهدف نظيف، وبعد ذلك التاريخ بـ7 أشهر شارك محمد السهلاوي ونواف العابد للمرة الأولى مع المنتخب في المباراة الودية أمام إسبانيا التي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدفين للثيران.

وشهد شهر أكتوبر 2010 تواجد عبدالله المعيوف حارس الأهلي الذي شارك للمرة الأولى أمام أوزباكستان في مباراة انتهت برباعية نظيفة للأخضر، وبعده بشهر وحيد حضر عبدالملك الخيبري للمرة الأولى بقميص المنتخب الوطني.

وبقي المنتخب دون أي إضافة في عام 2011، ولغاية مطلع 2012 عندما اختار فرانك ريكارد سالم الدوسري للمرة الأولى في فبراير أمام استراليا في مباراة تصفيات كأس العالم الأخيرة والتي انتهت بـ4-2 لأصحاب الأرض.

وفي سبتمبر من ذات العام، شارك ياسر الشهراني للمرة الأولى أمام إسبانيا في المباراة التي انتهت بخماسية نظيفة لأبطال العالم وأوروبا آنذاك، وبعده بشهر لعب سلمان الفرج وفهد المولد للمرة الأولى مع المنتخب الوطني في مباراة الكونغو التي فازت بها السعودية بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفي نوفمبر وتحديداً أمام الأرجنتين في الرياض شارك مصطفى بصاص في مباراته الدولية الأولى.

وبعد رحيل ريكارد ومجيء لوبيز كارو، لعب أحمد عسيري في مباراة السعودية أمام الصين في تصفيات كأس آسيا شهر فبراير 2013، ولعب محمد أبوسبعان وشايع شراحيلي وعبدالله السديري وفواز القرني وعمر هوساوي للمرة الأولى مع المنتخب السعودي وذلك في بطولة أو أس إن الدولية التي احتضنتها الرياض بمشاركة ترينيداد وتوباغو ونيوزيلاندا في سبتمبر.

ومع بداية العام الحالي، التحق وليد باخشوين بمعسكر المنتخب السعودي في مباراة إندونيسيا شهر مارس، وتبعه عبدالفتاح عسيري في معسكر السعودية المقام في إسبانيا شهر مايو الماضي، وشارك عبدالله العنزي في مباراة لبنان شهر أكتوبر الماضي، وآخر اللاعبين كان سعيد المولد، الذي شارك في بطولة الخليج أساسياً في الظهير الأيمن.