.
.
.
.

"ركلات الترجيح" طريق الاتحاد لتجاوز الهلال في الكأس

4 انتصارات اتحادية على الأزرق في ولي العهد عن طريق ركلات الجزاء

نشر في: آخر تحديث:

ستكون مواجهة الغد بين الهلال والاتحاد المواجهة الحادية عشرة بين الفريقين في بطولة كأس ولي العهد السعودي، منذ عودة البطولة مطلع التسعينات الميلادية بعد توقف طويل، وأولى المباريات التي تجمع الفريقين في ربع النهائي بعد 10 مواجهات كانت جميعها في نصف النهائي.

وفي المواجهات الماضية، شهدت تلك المباريات 5 انتصارات هلالية مقابل 4، فيما حضر التعادل مرة وحيدة في مباراة إياب نسخة 2005 عندما تعادل الفريقان في جدة بهدف لمثله، وهي النتيجة التي طارت بالأزرق إلى نهائي تلك النسخة لمواجهة القادسية في مباراة النهائي.

ولم يستطع الاتحاد تجاوز عقبة الفريق الأكثر تتويجا ببطولة الكأس السعودية إلا عن طريق الركلات الترجيحية، وبدأ ذلك في مباراة نصف نهائي 1991، عندما سجل أحمد جميل هدف الاتحاد، وعادل الراحل محمد الخليوي النتيجة خطأ في مرماه في الأشواط الأصلية والإضافية، قبل أن يفوز الاتحاد بـ8-7 في ضربات الترجيح.

وفي نصف نهائي نسخة 1993، ساد التعادل السلبي مباراة الفريقين، ليتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح، وهي التي أعلنت فوز الاتحاد بنتيجة 4-3 قبل سقوطه في المباراة النهائية أمام الشباب.

وفي 1997 لعب الفريقان في نصف النهائي أيضاً، وانتهت الأشواط الأصلية والإضافية بنتيجة سلبية، وبعدها أضاع لاعبو الهلال 3 ركلات ترجيحية، ليفوز أصفر جدة بـ4-1، وواصل حينها مشواره حتى التتويج بعد الفوز على الطائي.

وسجل الحسن اليامي وسيرجيو هدفين للاتحاد، وعادل البرازيلي روني وعمر الغامدي للهلال، ليضطر الفريقان إلى لعب ركلات الترجيح، وحينها فاز الاتحاد 8-7، ويفوز بعدها الاتحاد بلقب نسخة 2001.

وحقق الهلال أول انتصاراته على الاتحاد في الكأس السعودية عن طريق المغربي أحمد بهجا في نصف نهائي 1995، وحينها حصد الأزرق اللقب، وعاد ليكرر ذلك في نصف نهائي 2000 عن طريق نواف التمياط وعبدالله الجمعان.

وفي نصف نهائي 2003، سجل سامي الجابر والكاميروني باتريك سوفو هدفين، ليقودا الأزرق إلى النهائي الذي فاز به بعد التغلب على الأهلي في الرياض بهدف نظيف.

وسجل أحمد الصويلح هدفاً في وقت حرج من مباراة نصف نهائي 2005، وفي الإياب تقدم حمد المنتشري للاتحاد قبل أن يسجل صالح الصقري بالخطأ في مرماه، ويقود الهلال إلى النهائي الذي حسمه بهدف مهاجمه السابق محمد العنبر.

وفي آخر لقاء جمعهما في نسخة 2012، سجل الكوري يونغ بيونغ سو هدفاً في الشوط الأول، وضاعف نواف العابد النتيجة ليصل الهلال إلى النهائي ويتغلب على الاتفاق 2-1.