الشمراني.. مادة دسمة لوسائل الإعلام الأسترالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حضر ناصر إلى أستراليا وذكريات مواجهة سيدني والهلال تلاحقه، حُمي من وسائل الإعلام ، لكن الأخيرة دائما ما تجد طريقة، لكن ناصر أبقى الإبتسامة.

منذ وصوله إلى بريزبن وهو بين مديح وذم، ظهر إسمه كثيراً في الصحافة، التلفاز، وحتى في تصريحات لاعبين , صحيفة كورير مايل اعتبرته "الفتى السيء"، وقالت "منتخب السعودية يصل ومعهم الشرير ناصر الشمراني"
أما هيرالد سن فوضعت مهاجم الأخضر ضمن قائمة عشرة لاعبين يجب متابعتهم في البطولة، وكان إسم الشمراني موضوع عنوان المقال .

قناة فوكس نيوز الاسترالية تابعت ناصر منذ وصوله، ولكنها كانت تعنون تغطيتها بـ"الرجل الباصق" .. الرجل الباصق يُعزل عن الإعلام .. أو الرجل الباصق يتلاسن مع مشجع. هذه الحادثة الأخيرة التي أكثرت من الانتقادات الاسترالية الكثيرة أساسا لأفضل لاعب في آسيا.
وتشفت الصحيفة المحلية بالشمراني، حين وصفته باللاعب الذي أغضب أستراليا كلها رغم انه خسر في نهائي ابطال اسيا امام وسترن سيدني
أما صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" فقالت: "هذا هو الشمراني الذي لم يتعظ مما قام به أمام سيدني في مباراة الرياض"
"الفعل القبيح ضد أبناء وطنه" .. هكذا جاء عنوان "جي لونغ أدفيرتايزر" ورفضت أي تبرير لما قام به مع المشجع السعودي قبل حصة تدريبية للاخضر

وفي تصريحات لتومي يوريتش مهاجم منتخب أستراليا اعتبر ناصر لاعب غير محترف وأخذ دور الناصح "عليه أن يغير من نفسه أو يبتعد عن الأضواء"

وحتى الآن .. الإعلام الأسترالي لناصر بالمرصاد والبطولة لم تبدأ بعد !.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.