بيسيرو مخاطباً السعوديين: لكل زمان دولة ورجال

قال: ريكارد تجاهل كل ماخططت له.. و15 يوماً لن تكفي كوزمين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بالرغم من رحيله عن صفوف الأخضر قبل 4 سنوات، في ذات المرحلة التي سقط فيها كوزمين أمام الصين، يؤكد البرتغالي جوزيه بيسيرو مدرب المنتخب السابق، أن السعودية قادرة على تجاوز كوريا الشمالية بكل سهولة غداً عندما يلتقيان ضمن مباريات الجولة الثانية من كأس آسيا 2015.

ويقول بيسيرو لـ"العربية.نت": "لا أريد أن ألعب لعبة الترشيحات، لكن السعودية تظهر بالنسبة لي أفضل بكثير من كوريا الشمالية، لكن على اللاعبين التحرر من الضغوط"، ويواصل حديثه ليربط بين مباراة الغد ومباراة الأمس، ويضيف: "في مباراتنا الأخيرة التي فقدنا فيها التأهل، كان منتخب كوريا الشمالية أفضل من منتخبهم الحالي، واستحقوا التأهل، رغم أنه كان غريباً بعض الشيء كوننا هزمنا إيران في أرضها، وتعادلنا أمامهم في الرياض" وأتبع: "كانت ليلة حزينة على لاعبي الأخضر، لكن التفاؤل لم يمت حينها كوننا كنا نملك فرصة التأهل عبر الملحق، وفشلنا لاحقاً بتحقيق ذلك".

وقفز مدرب الوحدة الإماراتي الحالي للحديث عن وضع منتخبه السابق، والذي يتابعه بدقة حتى اليوم ويقول: "لا يمكن لكوزمين أن يعدل الأخطاء الموجودة، 15 يوماً ليس كافية على الإطلاق لحل جميع المشاكل التي يعاني اللاعبون منها، لكنه خيار جيد قياساً على خبرته والظروف المحيطة".

وواصل البرتغالي حديثه قائلاً: "المنتخب السعودي يحتاج الوقت سواءً مع كوزمين أو غيره، هناك عناصر جيدة ولاعبون رائعون، لكن النتائج ليس لها وجود.. وهنا أنصح القائمين على الأخضر بمنح الفرصة والثقة لمن يعمل"، وأضاف: "عندما حضرت إلى السعودية، أردت تجديد المنتخب وإبعاد بعض الأسماء وجلب جدد، وفعلاً نجحنا، وعندما رحلت عاد ريكارد وتجاهل كل ما فعلناه قبلاً، واختار اللاعبين الجاهزين، وحتى نكون منصفين فإن لوبيز كارو غيّر في المنتخب وجلب لاعبين جدد وحقق نتائج منطقية في التصفيات الآسيوية وتحسن الأداء معه كثيراً مقارنة بسابقه الهولندي".

ويعترف بيسيرو بأن المنتخب لا يملك ياسر القحطاني الخاص به حالياً، ويضيف: "لا يمكن أن نقارن أي لاعب بآخر، هذا يضع المزيد من الضغوطات على الجديد، فلكل دولة زمان ورجال"، وزاد: "لا تطلبوا من هزازي أن يكون ياسر الجديد، فقط ادعموه وامنحوه الفرصة، وهذا يحدث مع السهلاوي الذي أعتبره مهاجماً رائعاً لكن لا أحد يمنحه الفرصة ويثق به، وعليهم الصبر حتى لو أخطأ مرة ومرتين وثلاثاً حتى يكون جاهزاً لخدمة هذا المنتخب"، وأنهى جوزيه حديثه بتساؤل وقال: "هل كريري وهوساوي ووليد عبدالله بدأوا مع المنتخب بهذا المستوى؟! بالتأكيد إنهم حصلوا على الفرص والثقة حتى باتوا أعمدة هامة للأخضر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.