"في المرمى" يستعرض أسلحة الهلال والأهلي قبل النهائي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يستعرض "في المرمى" جوانب القوة والضعف في فريقي الهلال والأهلي، بعدما وصلا إلى أول نهائي محلي، إثر تجاوز الفريق الأزرق الخليج وتجاوز الفريق الأخضر النصر.

في خط الحراسة، يرى محللا "العربية"، تركي العواد وحمزة إدريس، أن حارس الأهلي عبد الله المعيوف وحارس الهلال عبد الله السديري يجيدان التقاط الكرات العالية وسط امتلاكهما بنية جسدية مثالية لحراسة المرمى، فيما يقبلان الكرات الأرضية أكثر من غيرهما.. ولكن المعيوف يقوم بدور لاعب "الليبرو" وبذلك تلقى أهدافا أقل.

في خط الدفاع، ملامح مدافع الهلال البرازيلي ديغاو شرسة للغاية، يجيد الرقابة اللصيقة والتحاماته ناجحة، دفاعاته الهوائية لا يمكن اختراقها، ويملك روحا كبيرة، في الطرف المقابل يقف أسامة هوساوي وهو أبرز مدافع في العقد الأخير، وسبق له بالمناسبة حمل الكأس بألوان الهلال.

في المنتصف، حوار برازيلي خالص، أوزفالدو الأهلي ونيفيز الهلال، حساسية القدم للاعبين عالية جداً ولديهما قدرة في لعب الكرات الأمامية وتشكيل خطوة كبيرة ولديهما نفس الصفات الأساسية.

في المقدمة، ناصر الشمراني مع الهلال، لا يهتم بداخل الملعب إلا تسجيل الأهداف، ويملك سرعة مفرطة وحساسية عالية على الكرة، ولكن ما يعيبه –حاليا- عدم مروره بفترة فنية جيدة.

في المقابل عمر السومة، مهاجم الأهلي القادم من الكويت، يعتبر أحد المهاجمين القناصين، يلعب بالقدمين بشكل رائع ولا يفوت الفرص، واعتبره نقاد "العربية"، أنه مهاجم جيد في الألعاب الهوائية ويمكن له ترجيح كفة الأهلي بشكل كبير نظرا لحيويته وانضباطه داخل الملعب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.