.
.
.
.

الأهلي يواجه القادسية الكويتي بحثاً عن "آسيا"

نشر في: آخر تحديث:

يسعى الأهلي إلى اللحاق بركب الفرق المتأهلة إلى دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، حينما يستضيف فريق القادسية الكويتي على استاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" في التصفيات التأهيلية الثالثة المؤهلة للمسابقة.

واحتل الأهلي المركز الرابع في الدوري السعودي المؤهل للملحق النهائي بعكس فريق القادسية، الذي واجه فريق الوحدات الأردني في التصفيات التأهيلية الثانية وتغلب عليه بهدف نظيف في الكويت.

ويدخل الأهلي المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب كأس ولي العهد السعودي بفوزه على الهلال في النهائي 2/1.

وسيدخل السويسري جروس مدرب الأهلي المباراة بصفوف مكتملة بعد اكتمال شفاء هدافه السوري عمر السومة، الذي غاب عن الفريق في أول مواجهتين بعد التوقف أمام هجر والنصر ونجح في المساهمة بتحقيق فريقه كأس ولي العهد بعد تسجيله الهدف الأول الذي أتى بعد دقيقة واحدة من دخوله مع مطلع الشوط الثاني, وسيكون البرازيلي برونو سيزار جاهزاً للموقعة بعد غيابه قسرياً عن مباراة الهلال.

وفي المقابل يبحث القادسية عن العودة من جديد إلى دوري أبطال آسيا، إذ إن آخر مشاركاته كانت في عام 2008.

ونجح القادسية في تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري الكويتي على فرق الشباب والفحيحيل وكاظمة وضعته في المركز الثاني بفارق الأهداف عن غريمه التقليدي العربي.

وسيتأهل الفائز إلى المجموعة الرابعة التي تضم فرق أهلي دبي وناساف الأوزبكي وتراكتور الإيراني.