.
.
.
.

بيروزي يعيد للنصراويين ذكريات قطر.. كينيدي وبلاتشي

نشر في: آخر تحديث:

تحفظ سجلات البطولات الآسيوية المختلفة مواجهة وحيدة بين النصر وبيروزي الإيراني، الذي سيكون ضيف أصفر الرياض في ملعب الملك فهد الدولي، وتلك المباراة اليتيمة كانت تحديداً قبل 19 عاماً ضمن ربع نهائي بطولة كأس الأندية الآسيوية البطلة 1996.

وبحسب نظام الاتحاد الآسيوي السابق، أقيم الدور بنظام التجمع لفرق غرب القارة في ضيافة ريّان الدوحة وبمشاركة كل من النصر والزوراء العراقي وبيروزي الإيراني، وبعد خسارة أولى أمام المضيف وجد النصراويون أنفسهم بحاجة إلى الفوز على الفريق الإيراني القوي، لكن بداية الحصة الثانية حملت أنباء غير ذلك، عندما تقدم إدموند بيزيك للأحمر بهدف من تسديدة بعيدة، قبل أن ينتظر النصراويون ارتداد الكرة من الحارس الإيراني ليسجلها المهاجم الغاني أوهين كينيدي هدفاً قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة، إلا أن كريم باقري أعاد فريقه إلى التقدم بعد ذلك بدقيقتين.

اختار إيلي بلاتشي، المدرب الروماني الشهير عندما كان مسؤولاً عن النصر، الهجوم بضراوة واستغلال تواجد ماجد عبدالله الذي كان في مواسمه الأخيرة مع الأصفر، وسرعة أوهين كيندي، وهو ما حدث عندما سجل كيندي هدف التعادل في الدقيقة 88 بضربة رأسية قبل أن يسجل هدف الفوز بعد نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، ويمنح النصر الفوز، إلا أن الأصفر تعادل مع الزوراء العراقي سلبياً ليصعد الأخير مستفيداً من فارق الأهداف وتبقى ثلاثية الغاني الشهيرة أبرز ما تحفظه ذاكرة محبي الأصفر في تلك المشاركة.

وتاريخياً، واجه النصر أندية إيران 5 مرات في البطولة الآسيوية، بدأها بتعادل مع سايبا في 1995، ومن ثم حقق فوزه أمام بيروزي، قبل يعود إلى المواجهات معها في 2011 بفوز على الاستقلال في الرياض بأهداف حسين عبدالغني وسعد الحارثي، والسقوط أمام ذات الفريق إياباً إلا أن فارق الأهداف نقله إلى الدور الثاني، لكن مشواره انتهى بأقدام لاعبي ذوب آهن برباعية مقابل هدف.