.
.
.
.

ماذا حدث في فترة غياب #الهلال و #الاتحاد عن #الدوري ؟

نشر في: آخر تحديث:

منذ فوز الهلال بلقب الدوري السعودي قبل 4 مواسم، التقى فيها العميد سبع مرات، التفوق فيها كان حاضرا للازرق 4 مرات وظهر التعادل في 3 مباريات أما عن الخسارة فغابت عن صفوف الهلال في الكلاسيكيو بالدوري المحلي حتى يومنا هذا.

تعاقب 8 مدربون على البيت الهلالي منذ أن قاده كالديرون الى لقب موسم 2011 وصولا إلى اليوناني دونيس حاليا، والتعاقد مع اللاعبين الاجانب شمل 12 اسماً، واهتزت شباك الأصفر ا باثني عشر هدفا في تلك المباريات في الوقت التي اهتزت فيها الشباك الهلالية نصف ذلك العدد.

انجازات الازرق نسبت وقتها لرئيسها الامير عبد الرحمن بن مساعد الذي استقال من منصبه في فبراير الماضي وكلف بعدها محمد الحميداني رئيسا .

ومنذ موسم 2008-2009 يوم رفع أبناء العميد الدوري المحلي عاش الفريق الجداوي في دوامة التغييرات الإدارية وعدم الاستقرار الفني.

فرئاسته شهدت تعاقب 6 رؤوساء منتخبين ومكلفين ومؤقتين ، 11 مدربا بمعدل يصل الى ثلاثة مدربين كل موسم جلسوا على مقاعد الادارة الفنية أما عن اللاعبين الاجانب فوصل عددهم الى 21 ارتدوا قميص الاصفر والاسود.

الاتحاد واجه الهلال احدى عشرة مرة انتصر فقط في مباراة واحدة موسم 2009-2010 في جدة بهدفين لواحد..وخسر في خمس ومثلها حضر التعادل، شباكه دكت بنيران هلالية 18 مرة في الوقت الذي سجل الاتحاد في مرماهم ثماني مرات.


الاتحاد بدا الموسم الحالي في المركز السادس وتذبذب ترتيبه ما بين الصدارة التي نالها في الجولة السابعة وتراجع إلى المركز الخامس وحاليا يحتل المركز الرابع برصيد 45نقطة في الوقت الذي انحصر ترتيب الهلال مابين المركز الثالث والخامس وتصدر الترتيب فقط في الجولة الثانية وهو حاليا يحتل المركز الثالث برصيد 47 نقطة.