.
.
.
.

عوض خميس يتحدث عن الهلال.. "هيا تعال".. و"الصملة"

نشر في: آخر تحديث:

يؤكد عوض خميس، لاعب النصر، المتوج ببطولة الدوري السعودي، أنه عرف بثبات خطى فريقه نحو الاحتفاظ بالبطولة المحلية عندما تجاوز الهلال في الدور الأول والفيصلي في المجمعة قبل أسابيع.

ويقول خميس، أحد أهم اللاعبين في قائمة الأصفر لـ"العربية.نت":" عندما تجاوزنا الهلال في الدور الأول، والفيصلي بالمجمعة بخماسية، عرفت أننا نسير بشكل ثابت إلى البطولة" وزاد:" مرّت لحظات قلق بسيطة خلال المشوار الطويل، ومنها مباراة الأهلي في الرياض والتي انتهت 4-3، لكن الفارق بيننا كان نقطتين وهو ما جعلنا نطمئن قليلاً".

وبدأ الموسم بشكل غير مثالبي بالنسبة للنصر، بطل الدوري والكأس في الموسم السابق، عندما خسر لقب السوبر لمصلحة الشباب، وعوض شخصياً الذي أهدر ركلة جزاء حاسمة في المباراة، وعن ذلك قال:" كنا نقدم مباراة ممتازة، والحقيقة كنت شخصياً حريص على تسجيل هدف في الأشواط الإضافية لأنني خفت من ركلات الجزاء، وكان لدي شعور بذلك، أضعت ركلة الجزاء لكن عبدالله العنزي تصدى لركلة جزاء مباشرة وهذا أراحني كثيراً، لا أنسى وقفة الجمهور والادارة معي بعد ضياع الركلة والكأس، وعزّمت على اسعادهم في قادم المنافسات".

وبعد بداية الدوري شارك عوض خميس في عدداً من المباريات، ولكنه وجد نفسه احتياطياً مع كانيدا، ويضيف:" بقيت احتياطياً لفترة طويلة، واستطيع تفهم ذلك لأن لكل مدرب طريقته، وعندما جاء داسيلفا وضعني خارج القائمة في مباراته الأولى، وهذا ضايقني كثيراً، لأنني ضمن قائمة الفريق طوال الموسم، لكني كنت واثقاً من العودة من جديد إلى القائمة الأساسية، والحمدلله أنني ظهرت في مباراة الهلال وكنت أحد أفضل اللاعبين باختيار جمهور النصر".

ويرى عوض أن الخسارتين التي مني بهما الأصفر أمام الأهلي ولخويا لم تكن مستحقة، وعن ذلك يوضّح:" تألمت لهزيمة النصر أمام الأهلي في كأس ولي العهد، لعبنا بشكل جيد أمام المضيف على ملعبه، وأضعنا هجمات كثيرة، وكذلك مباراة لخويا الأخيرة كوننا صنعنا فرص ولم نسجلها في الشوط الأول، لكن تلقينا أهدافاً بأخطاءنا، لكن لم تكتب لنا ".

واحتار لاعب الوسط في اختيار البطولة الأجمل بالنسبة له، وزاد:" من الصعوبة اختيار أياً أفضل بين بطولة الموسم الحالي أو الماضي، لكن أظن أن هذا الدوري له طعم خاص، طوال الموسم ونحن نتصدر المسابقة وكان من الظلم خروجنا بدون الحصول على اللقب".

وخلال الشهر الماضي كانت كلمة "هيّا تعال" تتردد في كل مكان، في إشارة إلى ديربي الهلال والنصر، ولكن الأصفريون بقوا هادئين، ويقول :" "هيا تعال" سمعناها، ولم نرد عليها بالتصوير، بل كنا نريد الرد داخل أرض الملعب، وهذا ما نفعله دائماً، أن نرد داخل المعشّب الأخضر".

واشتهر لاعب نجران السابق بكلمة "الصملة يا رجال" ويقول عنها وهو يضحك:" هي تماثل "الرجال مواقف" بدأت معي عندما كنت لاعباً في نجران، أما استخدامها الأول مع لاعبي النصر كان بعد العودة من أوزباكستان عندما لاقينا بونيدكور، وأمامنا مباراة لخويا آسيوياً ومباراتين دورية، وأردت من ذلك شحن همم زملائي والجماهير وأعضاء الشرف للتكاتف في هذه الفترة الصعبة".