.
.
.
.

ديربي الرياض يصل إلى المسرح السابع

نشر في: آخر تحديث:

يُعد معشب استاد الملك عبدالله الرياضية "الجوهرة" بجدة، عندما يحتضن مواجهة قطبي الرياض، في مواجهة نهائي كأس الملك، الملعب السابع الذي يخوض عليه الجارين مواجهاتهما طوال تاريخهما.

حيث التقى الغريمين التقليديين، على ملعب "الصايغ" للمرة الأولى، موسم 1963 ، وخلال مسابقة الدوري السعودي، حينها تعادل الجارين إيجابا بهدف لكل منهما، سجيل للنصر الديني، والدبلي لفريقه الأزرق.

وعلى ملعب الملز، ألتقى الجارين، للمرة الأولى على معشبه الأخضر، وخلال مسابقة الدوري السعودي كذلك، موسم 1975، والتي تغلب فيها النصر آنذاك بنتيجة 3-1، أحرزها حينها حسن أبو عيد وفايز البيشي والعبدلي للنصر، وناجي لفريقه الأزرق.

وسبق لملعب نادي الشباب، جار الغريمين التقليديين، في العاصمة الرياض، أن شهد "ديربي" قطبي العاصمة خلال مسابقة الدوري موسم 1986، والتي ظفر حينها أصفر العاصمة بنتيجة المباراة 1-0، عندما أحرز هدف المباراة الوحيد آنذاك المهاجم ماجد عبدالله.

بينما احتضن استاد الملك فهد الدولي، مواجهة الديربي الأولى على ذات الملعب موسم 1988، خلال مسابقة كأس الملك، عندما تغلب حينها االنصرعلى جاره1-0 ، بهدف صالح المطلق.


فيما شد الفريقان رحالهما لجدة، والتقيا مجددا، على استاد عبدالله الفيصل لأول مرة، في مناسبة نهائي كأس الملك خلال موسمه 1989 ،والتي نال اللقب حينها، أزرق العاصمة، عندما انتصر بنتيجة 3-0، جاءت من إمضاء حسين الحبشي "هدفين"، وعبدالرحمن التخيفي.

وأخيرا شهد ملعب المدينة الرياضية اللاذقية، وخلال مسابقة كأس النخبة العربية، ظهور الفريقين على المعشب الـ6، عندما تعادلا إيجابا بهدف، أحرزهما روني للهلال، والمهدي بن سليمان للنصر