.
.
.
.

تنصيب نواف بن سعد رئيساً للهلال

نشر في: آخر تحديث:

نُصّب الأمير نواف بن سعد، رئيساً لمجلس إدارة نادي الهلال السعودي، لأربعة أعوام مقبلة بالتزكية، وذلك بعد تقدمه للكرسي الأزرق، وتنصيبه بالإجماع، بعد عقد الجمعية العمومية غير العادية لاجتماعها اليوم الاثنين في مقر النادي.

وكانت عضوية مجلس إدارة النادي الأزرق الجديدة، قد ضمت عبدالرحمن النمر، نائباً للرئيس، وسامي أبو خضير، وثامر الطاسان، وعبدالله الجربوع، وراشد العنزان، وثامر الجاسر، وبدر المعيوف، وإبراهيم اليوسف، وعبداللطيف الحسيني، وعبدالله العبدالجبار.


من جانبه، أكد مدير عام مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب في منطقة الرياض، عبدالرحمن المسعد، على اكتمال نصاب أعضاء الجمعية العمومية، مشيدًا بدور أمانة عام النادي في تنظيم الجمعية.


إذ قال المسعد :"حضر أعضاء الجمعية العمومية مساء اليوم بالنصاب الكامل، وتمت قراءة كافة التقارير الإدارية والفنية والمالية، إذ تم التأييد من قبل أعضاء الجمعية، وتزكية صاحب السمو الأمير نواف بن سعد رئيسًا للنادي، إضافة إلى تزكية أعضاء مجلس إدارته".

ومن جانبه، أكد الأمير نواف بن سعد، بأن ناديه يبقى كبير المملكة، مضيفاً بأن اسم الهلال هو الأهم بالنسبة له، ولاتعنيه كافة الألقاب الأخرى، مفنداً بأنه ومجلس إداراته لن يعدوا جماهيرهم ومحبيه الكيان الأزرق بالبطولات، لكنهم حتماً سيعملون جاهدين من أجل تحقيق ذلك وإسعادهم.


وقال الرئيس الجديد للهلال، عبر مؤتمرا صحافياً، عقد في مقر النادي:" يبقى نادي الهلال، الأكبر على صعيد أندية المملكة، رغم تزوير البعض لانجازاته وبطولاته، إلا أنهم لم يصلوا لمنجزاته الكبيرة، يهمني أسم الهلال فقط، وباقي الألقاب ولا المسميات لا تعنيني".


وزاد الأمير نواف بن سعد القول: "لا يمكن أن نعد الجماهير بالبطولات، لكن أعدهم بالعمل من أجل تحقيقها، وإذا كان الهلال في افضل حالاته، حتما سينافس بلا شك".

ويرى الحائز على كرسي الأزرق، بأن اللاعب الأجنبي المشتت ذهنياً، لا يمكن أن يبقى في الملاعب السعودية، ‘إذ قال: نيفيز تحدث معي عن ظروفه عائلية تمنعه من الاستمرار بالمملكة، وبالنسبة لي لاعب يكون مشتت لا يجب أن يبقى، .ويعتبر نيفيز هو أحد من أهم اللاعبين الأجانب الذين مروا على كرة القدم السعودية".

وأضاف: " كل الظروف مؤاتية، لجلب لاعبين محترفين على مستوى عالي جداً، والمال ليس كل شيء".