.
.
.
.

"المنشطات": العنزي بريء

نشر في: آخر تحديث:

برأت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات حارس مرمى فريق النصر عبدالله العنزي من تناول مواد محظورة رياضيا على خلفية التحقيق الذي أعقب خروج العنزي في القنوات الفضائية في شهر أغسطس الحالي، وتأكيده أنه لجأ لاستخدام حقن مسكنه من دون علم ناديه خلال الجولات الأخيرة من مباريات الدوري المنقضي، حتى يتغلب على آلام الركبة التي تواجهه بمساندة صديق لديه إلمام بإعطاء الحقن المسكنة قبل انطلاقة المباريات بثلاث ساعات، وفق ما أوضحه العنزي.

وأصدرت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات بيانا قالت فيه: "بناء على صلاحيات اللجنة وبعد الاطلاع على المستندات والتقارير، تبين أن الحقن المستخدمة عبارة عن فولتارين، وهي دواء غير محظور دوليا بحسب الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات(وادا)".

وقالت: "يتم استخدامها من قبل العديد من الرياضيين وتم التأكد من ذلك بناء على نماذج الفحص السابقة للاعب وكذلك المسجلة ضمن الأدوية التي يستخدمها أي فريق والتي تقدم للجنة قبل المباريات عن طريق طبيب النادي إضافة إلى أن اللاعب مسجل ضمن قائمة برنامج الفحص المستهدف، وهذه القائمة معتمدة ومطبقة دوليا".

وأهابت اللجنة عبر بيانها بعدم استخدام اللاعبين لأي أدوية من دون استشارة طبيب الفريق أو الاستفسار من اللجنة والاطلاع على آلية طلب الاستثناء العلاجي عن طريق موقع اللجنة على الإنترنت، ويجري العنزي حاليا جلسات استشفاء بعد خضوعه لعملية جراحية في يوليو الماضي بأحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن والتي ستشهد مباراة النصر مع الهلال في كأس السوبر السعودي على ملعب "لوفتس رود".