.
.
.
.

معسكر النمسا.. فأل خير على أزرق الرياض

النصر زارها للمرة الأولى.. والاتحاد يتمنى عودة ذكريات 2005 من خلال إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

تعتمد الأندية بشكل أساسي على معسكراتها الإعدادية قبل بداية الموسم لتجهيز لاعبيها بشكل مثالي لخوض الاستحقاقات الرياضية التي تستمر لمدة تبلغ 9 أشهر أو تزيد. وبالأمس جنى الهلال أول ثمار معسكره النمساوي بالحصول على كأس السوبر أمام النصر، في سادس مرة يقيم فيها بالدولة الأوروبية خلال العقد الماضي، فيما عادت أندية الأهلي والاتحاد والشباب إلى مقر معسكرات سابقة لها، وزار النصر النمسا للمرة الأولى هذا الموسم.

وخلال المرات الماضية التي عسكر فيها الهلال بالنمسا لم يخرج سوى مرة وحيدة بدون أي لقب محلي، وكانت تحت قيادة سامي الجابر في 2013، ووصل حينها إلى ربع نهائي دوري الأبطال الآسيوي.

وبدأت علاقة الأزرق بالنمسا تحت قيادة أولاريو كوزمين في 2008، وحينها أعلن نواف التمياط اعتزاله كرة القدم من هناك، ولكنه عندما عاد إلى الرياض حقق كأس ولي العهد وثالث الدوري، فيما خرج من دور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا بركلات الترجيح أمام أم صلال القطري.

وفي 2009 اختار البلجيكي إيريك غيريتس النمسا أيضاً لتكون معسكر الهلال، وفي نهاية المطاف حقق العجوز مع الهلال بطولتي الدوري والكأس، ووصافة كأس الملك والوصول إلى ربع نهائي دوري الأبطال الآسيوي، وفي الموسم الذي يليه أقام غيريتس المعسكر في ذات الدولة، وعندما رحل احتفل الهلاليون ومدربهم كالديرون ببطولة الدوري والكأس في نهاية الموسم.

وبعد أعوام من اختيار ألمانيا معسكراً للأزرق، عاد الأزرق إلى النمسا مع سامي الجابر، وفي الصيف الماضي 2014 مع ريجيكامب وحقق في المرة الثانية كأس الملك والوصول إلى ربع نهائي دوري الأبطال.

واختارت إدارة الاتحاد إيطاليا معسكراً لفريقها بعد غياب دام 10 أعوام تنقلوا فيها بين إسبانيا والبرتغال وهولندا ومعسكرات داخلية وخليجية، وفي آخر مرة خاض الاتحاديون فيها معسكراً في إيطاليا توجوا ذلك ببطولة دوري أبطال آسيا 2005 والوصول إلى مونديال أندية العالم.

وبعدما كانت برشلونة المكان المفضل للنصراويين، ومعها تركيا ومعسكرات داخلية، اختاروا هذا العام النمسا لأول مرة لتجهيز الفريق للبطولات التي تنتظرهم.

وسبق لأهلي جدة أن خاض معسكراً في سويسرا مرة وحيدة، وهي مقر معسكره المنقضي مؤخراً، وكانت في الموسم الماضي، وحينها حقق وصافة الدوري بلا أي خسارة، وبطولة كأس ولي العهد وخرج من ثمن نهائي دوري أبطال آسيا.

وعسكر الشباب في هولندا مرة وحيدة قبل هذا الصيف، كانت الموسم الماضي تحت قيادة البرتغالي مورايس، وخرج أبيض العاصمة من موسمه بكأس السوبر.