.
.
.
.

نواف بن محمد يبدأ مهامه مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى

نشر في: آخر تحديث:

بدأ عضو الاتحاد الدولي لألعاب القوى الأمير نواف بن محمد أولى مشاركاته كعضو في مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى الذي عقد اجتماعا مشتركا مع اللجنة الأولمبية الدولية برئاسة الألماني باخ في العاصمة الصينية بكين.

وتأتي مشاركة الأمير نواف بن محمد عقب أن تم انتخابه عضواً في المجلس الجديد يوم الأربعاء الماضي في انتخابات الاتحاد الدولي لألعاب القوى والتي على أثرها تم انتخاب البريطاني سباستيان كو رئيساً جديداً لمجلس أم الألعاب الدولية.

وبحسب رسالة المركز الإعلامي للجنة الأولمبية، الاجتماع الذي عقد اليوم بالصين وحضره رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى لامين دياك المنتهية ولايته المواضيع الإدارية والفنية الخاصة بمنافسات ألعاب القوى التي ستقام خلال دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016م بالبرازيل، إضافة إلى مناقشة المنشطات وأضرارها على اللاعبين.

وشدد الاجتماع على ضرورة أخذ كافة السبل والتدابير لضمان عدم تفشي ظاهرة استخدام المنشطات بين الرياضيين بصفة عامة، ولاعبي القوى بصفة خاصة، مؤكدين أن هذه الظاهرة تهدد سلامة ومستقبل اللاعب مع التنويه على ضرورة اتخاذ اقصى العقوبات على من يثبت استخدامه لهذه الآفة المحرمة رياضياً.

وتلقى الأعضاء الجدد المنتخبين لمجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى التهاني من رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ وأعضاء الوفد المشارك، متمنين لهم النجاح والارتقاء لخدمة أم الألعاب الدولية.