الأخضر أمام صغار القارة.. 69 هدفاً وشباك نظيفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

في التسعينات الميلادية، كانت ماكاو البلد الآسيوي الغني، محمية برتغالية، ومنطقة سياحية يفد إليها السوّاح من أنحاء العالم، إلا أن السعوديون لم يعرفوها على الصعيد الرياضي حتى 1993، وحينها كان الأخضر يبحث عن التأهل إلى كأس العالم 94،.

في تلك المباراة سجل السعوديون سداسية نظيفة أمام جماهير حضرت إلى استاد الاستقلال بالعاصمة الماليزية.. وفي الإياب سجلوا السعوديون في الرياض ثمانية أهداف، المجموع كان 14 هدفاً لسعيد العويران منها خماسية.

وبعد 5 أعوام من استقلال كيرغستان، واجه الأخضر منتخبها المغمور وهدفه الوصول إلى كأس آسيا 1996.. مباراتان في الرياض انتهت بفوز أصحاب الأرض بخمسة أهداف في مجموعهما، يوسف الثنيان سجل 3 أهداف.

العام 97، ويعود الأخضر إلى كوالالمبور من جديد لملاقاة منتخب من خارج حدودها، وهو تايوان، الذي يشارك خارجياً منذ نهاية السبعينات الميلادية باسم الصين تايبيه.. الأخضر يهزم تايوان أو تايبيه ذهاباً بهدفين، وفي جدة بثمانية.. كان لسامي الجابر هاتريك منها.

في الطريق نحو مونديال كوريا الجنوبية واليابان.. أقيم الدور الأول بنظام التجمع في الدمام، ولأن القارة الصفراء تضم 47 منتخباً، وأغلب المنتمية منها إلى الوسط أو الجنوب لا تملك تاريخاً حافلاً في كرة القدم.. وضعت القرعة منتخبات فيتنام ومنغوليا مع أصحاب الضيافة وبنغلاديش أولى المباريات تغلب فيها السعوديون على منغوليا ذهاباً وإياباً 6-0، أما الخصم الثاني منتخب فيتنام فلم يكن حاله أفضل فخسر ذهاباً بخمسة أهداف وفي الأخرى 4-0، وبين المنتخبين تغلب الأخضر على بنغلاديش بـ9 أهداف في مجموع المباراتين.

آخر المغمورين كان بوتان، المنتخب المعروف بالهزائم التاريخية الثقيلة التي تلقاها وأكبرها من الكويت، نصيب البلد الواقع في جنوب القارة من أهداف الأخضر 10 في مباراتين على ملعب عبدالله الفيصل بجدة، لعبدالله الجمعان منها 5 .

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.