.
.
.
.

اتحاد جدة يطالب بالتحقيق في قضية سعيد المولد

نشر في: آخر تحديث:

طالب اتحاد جدة بإجراء تحقيق عاجل في اتحاد الكرة للوقوف على كيفية تسريب المستندات الخاصة بقضية سعيد المولد ومحاسبة المسؤول عن ذلك.

وقال النادي الأصفر في بيانه: "تجسدياً لالتزام نادي الاتحاد بالأنظمة التي تحكم آلية الرد علي استفسارات أو تقديم الإيضاحات للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي طلب عن طريق الاتحاد السعودي لكرة القدم إيضاحاً تفصيلياً عن سبب رفض نادي الاتحاد إرسال البطاقة الدولية للاعب فقد حرص النادي علي تقديم خطاب تفصيلي يتضمن كافة مرئياته حيال التساؤلات المطروحة من قبل الاتحاد الدولي، وإن ما تضمنه خطاب النادي المنوه عنه أعلاه يمثل وجهة نظر النادي التي تم الرفع بها للاتحاد الدولي لكرة القدم والمبنية على حقائق ووقائع تظهر بما لا يدع مجال لشك قوة وسلامة موقف نادي الاتحاد".

واستغرب الاتحاديون من ما أسموه بمحاولات التأثير على الاتحاد السعودي لكرة القدم وحيادته عبر أساليب الضغط الإعلامي من خلال إلقاء اللوم وكيل الاتهامات عبر القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي، وأكد ثقته بإدراك المسؤولين إدراك بالاتحاد السعودي لكرة القدم لمثل هذه الأساليب – على حد وصف البيان- مشيراً إلى أن النادي سيواصل جهوده لمتابعة الخطوات النظامية لحماية حقوق ومكتسبات النادي، وإن الإدارة وبالتنسيق مع المستشار القانوني سوف تدعم موقفها بما هو متوفر لديها من مستندات، ولن تخضع لأي ضغوط تهدف لكشف ما لديها من وثائق في وسائل الإعلام.

وزاد البيان: " بالرغم من قناعتنا وثقتنا المطلقة في حرص الاتحاد السعودي لكرة القدم علي سرية المستندات التي تم التقدم بها من قبلنا ،إلا أن هذا لا يمنع من مطالبتنا بضرورة إجراء تحقيق عاجل من قبل الجهات المختصة بالاتحاد السعودي لكرة القدم بغرض الوقوف علي الكيفية التي تم اللجوء إليها لتسريب المستندات الخاصة بقضية اللاعب سعيد المولد، فضلاً عن المطالبة بمحاسبة من يثبت مسؤوليته عن هذا التسريب".

وختم النادي الجداوي قائلا: "إن نادي الاتحاد على دراية بأن إجراءات التقاضي قد تستغرق بعض الوقت، وأن قرار (القاضي المنفرد) بالاتحاد الدولي لكرة القدم ليس نهاية المطاف، بل هو البداية يتبعها إجراءات كفيله بحماية حقوق كافة الأطراف عبر القنوات الرسمية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)".