.
.
.
.

اتحاد جدة يدخل سباق المفاوضات مع عبدالملك الخيبري

اللاعب الدولي رفض عرض التجديد المقدم من الشباب

نشر في: آخر تحديث:

دخل اتحاد جدة بقوة لينافس كلاً من الهلال والشباب بالفوز بتوقيع عبدالملك الخيبري لاعب الأخير الذي دخل الأشهر الستة الأخيرة من عقده، بعدما رفض اللاعب العرض المقدم من ناديه أكثر من مرة.

ووفقاً لمصادر "العربية.نت" فإن الخيبري رفض العرض الأخير الذي قدمه الشبابيون، فيما يراقب الهلال مستقبل لاعب الوسط الدولي قبل أن يتقدم بعرض لضمه، وفي المقابل كان الاتحاديون آخر من دخل سباق الحصول على خدمات لاعب القادسية السابق في فترة الانتقالات الشتوية أو الصيف المقبل، وستنتظر الأندية الثلاثة لحين عودة الخيبري من تيمور حيث يتواجد مع الأخضر، لحسم الأمر بشكل رسمي.

وقدم الشباب مبلغاً وصل نحو 4 ملايين ريال في الموسم للخيبري، لكن اللاعب رفض وطالب بالحصول على مبلغ أكبر، فيما تواصل الهلاليون مع مقربين من الخيبري لأخذ رأيه بالانتقال قبل تقديم العرض الرسمي، وهو ما فعله مسؤولو اتحاد جدة الذين دخلوا على خط المفاوضات لتتوسع دائرة الخيارات دخول الاتحاد في خط المفاوضات بعدما كان الخيبري بين خيار البقاء في ناديه أو الانتقال إلى الهلال.

ويعاني الهلال من عدم وجود محور دفاعي يساند سعود كريري، وما زال عبدالله عطيف يكمل برنامجه التأهيلي، أما الاتحاد فلم تتضح الرؤية حول جمال باجندوح الذي لا يحظى بقبول كبير من المدرب بولوني.

وسبق لعبدالله القريني، رئيس الشباب التعليق على قضية الخيبري قائلاً: "إن قبل العرض فإنه لاعبنا وسيبقي في بيته، وإن رفض فهذا نظام الاحتراف" وأتبع: "أما عن الاختلافات المالية فهذا أمر طبيعي في أي عملية مفاوضات حول تجديد عقد".

وكان الخيبري قد جدد عقده الأخير مع الشباب في فبراير 2013 لمدة 3 مواسم بعدما بقي شهرين على انتهاء عقده مع النادي.

وانتقل الخيبري إلى الشباب صيف 2008 بعد تنازل الأخير عن يوسف الموينع للنصر مقابل الحصول على خدمات عبدالملك، ومنذ ذلك الحين بقي لاعباً أساسياً في قوائم جميع مدربي النادي، وكذلك المنتخب السعودي وصولاً إلى المدرب الحالي بيرت فان مارفيك.