.
.
.
.

تاريخ الأصفر بعد الاحتفال بلقب الدوري يخيف النصراويين

النصر غاب لمدة لم تقل عن 5 مواسم بعد تحقيق اللقب

نشر في: آخر تحديث:

بافتقاد النصر لـ11 نقطة حتى الآن في الدوري السعودي بعد مرور سبع جولات، جراء 4 تعادلات وهزيمة من أهلي جدة، بات من الصعب جداً أن يحافظ الفريق على لقبه الذي حققه خلال الموسمين الماضيين، مع اتساع الفارق بينه وبين الهلال المتصدر إلى 8 نقاط.

ولا تبدو الأمور جيدة كذلك للفريق الأصفر الذي ودع كأس ولي العهد من ربع النهائي على يد جاره الشباب، فيما يقف التاريخ ضد النصر في بطولة الدوري في كل مرة يحققها، تتبعها فترة طويلة من الغياب.

ففي بطولته الأولى التي حققها 1974 على حساب الأهلي، أتبعها بلقب الدوري التصنيفي في 1975، لكنه بعد ذلك لم يلامس الذهب وحل ثالثاً خلف الهلال والأهلي في موسم 1976، وفي الموسم الذي تلاه خسر اللقب بفارق نقطة عن الأهلي البطل وفي 1979 جاء في المركز الثاني خلف الهلال، إلا أنه عاد للبطولة في 1980 بعد 5 أعوام من الغياب وحافظ عليها في الموسم اللاحق، وبعدها حل رابعاً.

وبعد 7 أعوام من الغياب، حقق الأصفر بطولة الدوري السعودي في 1988، وأتبع ذلك بالغياب من جديد لمدة 6 أعوام رغم حلوله ثالثا في موسم 1989، ووصيفاً للشباب في النسخة الأولى من الدوري بنظام المربع الذهبي، حتى حققها في موسم 1994 على حساب الرياض وحافظ على لقبه في 1995 عندما تجاوز الهلال، ليغيب بعدها 19 عاماً عن ذهب الدوري.

وخلال فترة الغياب الطويل، حل النصر وصيفاً مرة واحدة أمام الاتحاد في 2001، وتأرجح بين مراكز المقدمة وصولاً إلى اقترابه من متذيلي الترتيب في 2007.

وفي 2014 حقق النصر البطولة، وحافظ عليها في الموسم الماضي رغم المنافسة الشديدة التي وجدها من الأهلي، وفي هذا الموسم، ومع اتساع الفارق بينه وبين فرق المقدمة، لا يبدو الفريق قادراً على الوصول إلى قمة الترتيب، وكأن التاريخ يعيد نفسه بعد كل فرحة نصراوية ببطولة الدوري.