.
.
.
.

"المنشطات"..تنزع ميداليات وتوقف أبطال وتنهي لاعبين

نشر في: آخر تحديث:

بدأت عملية فحص المنشطات في المنافسات الرياضية عام 1968، وتقول الأسطورة أن قبل هذا العام جميع الأبطال في مختلف الرياضات تعاطوا المنشطات وجربوها فضلا عن أن الفحوصات تثبت وجود مواد محظورة في الجسم ولكن في أحيان كثيرة لا يكون الرياضي يعلم يوجودها.

الموضوع قدد يخفف العقوبة ولكن لا يلغيها، فالرياضي المحترف عليه أن يعرف كل المواد التي تدخل جسمه عن طريق علاج وطعام وطرق أخرى.

الأميركية ماريون جونز حققت خمس ميداليات ذهبية أولمبية وعام 2007 تم اكتشاف تعاطيها مادة كان مدربها يؤكد لها أنها مواد مغذية لا تحتوي على محظورات وبسبب ذلك تم سحب ميداليتها كلها وإقافها.

الدولي الانكليزي ريو فيردناند قائد مانشستر يونايتد السابق تخلف عن فحص للمنشطات لأنه كان مشغولا بنقل أثاث منزله فتم إيقافه 8 أشهرعلماً أن العينات لاحقا أثبتت انه لم يتعاطى أي شيء محظور، هذا لا يعني أن البراءة غير واردة ولكن بشروط: أن يكون الرياضي مريض ويحتاج لعقار به مواد ممنوعة وقبل أن يتناوله عليه تبليغ طبيب الفريق وتقديم طلب بمدة لا تقل عن 21 يوما من تاريخ بداية المنافسة الرياضية المشارك بها أو تتم التبرئة لوجود حالة خاصة جداً.

لاعبان مكسيكيان تم تبرئتهما عام 2013 بعد وجود مادة كلينبوتيرول المحظورة في جسميهما والسبب انا اللاعبان تناولا الطعام في مطعم تم تحليل لحومه وثبت أنها ملوثة، تم إغلاق المطعم بالشمع الأحمر وتبرئة اللاعبين.

في 2007 تم تبرئة السباحة المجرية أغنيس كوفاكس الفائزة بميدالية ذهبية أوليمبية بعدما أخفقت في تقديم كمية كافية من البول في اختبار عشوائي للكشف عن المنشطات، أما عن سبب التبرئة فرفضت اللجنة الكشف عنه قائلة ان أغنيس قدمت سبباً مقنعا يستحق البراءة.

أما العدائة الجمايكية سيري آن بروكس قتم ايقافها بتهمة المنشطاتوعادت اللجنة وبرأتها بسبب "خطأ في الإجراءات" أثناء إجراء اختبار ثان لعينتها، فيما أوقف بيب غوارديولا فتم أربعة اشهر حينما كان يلعب مع بريشيا الإيطالي، وعرف ببرائته يعد عشر سنوات فقط بعد أن أصبح مدرباً.

أما أول رياضي اكتشفته اللجنة التي تشكلت عام 1968 لاعبة ألعاب القوى الألمانية بريجيت درسيل وتم الكشف وقتها عن تعاطيها أكثر من 70 نوع من المنشطات لم توقع اي عقوبة على بريجيت لأنها فارفت الحياة في نفس البطولة وكانت بعامها 26 فقط .

وحتى الآن أساطير رياضية كثيرة في كل الرياضات وفي كل البلدان تورطو بفضائح منشطات منهم من استطاعو المتابعة بعد العقوبات ومنهم من تدخل المنشطات حياتهم فتنتهي الأسطورة ويبدأ التاريخ.