.
.
.
.

تغييرات غوميز تتجاوز التعاون وتمتد إلى ترتيب الدوري

نشر في: آخر تحديث:

لم تكن قائمة التعاون المتغيرة الوحيدة بعد حضور مدربه البرتغالي جوزيه غوميز، بل امتد ذلك إلى جدول الترتيب، حيث يحتل الفريق القصيمي المركز الرابع بفارق 7 نقاط عن الشباب الخامس، و6 نقاط عن الهلال المتصدر.

حضور غوميز، مساعد سوزا مدرب بورتو وملقا الإسباني السابق، إلى بريدة، صنع من التعاون فريقاً يقرن النتائج بالمستويات الجيدة، وصولاً إلى المرتبة المتقدمة التي احتلها لأول مرة في تاريخه مع بقاء 9 مباريات على نهاية البطولة المحلية.

أمام الكبار، لعب 16 مباراة خلال موسمين، خرج بها بـ16 نقطة من 4 انتصارات و مثلها تعادلات، وخسر المتبقي، بدأ المباريات الكبيرة أمام النصر، وحينها تصدى عبدالله العنزي لركلة جزاء من إيفولو قبل أن يسجل حسن الراهب هدفاً متأخراً يمنح فريقه الفوز، وبعدها تسبب بخسارة الشباب الأولى في ذلك الموسم بأهداف إيفولو وعدنان فلاته في الوقت بدل الضائع، وأتبع تلك النتيجة الإيجابية بفوز عريض على اتحاد جدة بأربعة أهداف مقابل 3، سجلها جهاد الحسين وإيفولو "هاتريك" خلال أقل من ساعة، ولم تفلح محاولات ماركينيو بإعادة الأصفر الجدّاوي إلى نقطة التعادل.

بعدها، تعرض التعاون إلى هزيمتين أمام الهلال 3-1 و الأهلي 4-1، وخسر كذلك أمام الهلال والنصر 1-0 و 2-1، بصعوبة بالغة، وأعاد اتحاد جدة نتيجة الذهاب في ملعب الجوهرة، لكنه أنهى الموسم بالتعادل مع الشباب 1-1 و 2-2 مع الأهلي، وحرم الأخير من فرصة التتويج بدوري الموسم الماضي.

في هذا الموسم، بدأ غوميز مبارياته الكبيرة بالتعادل في بريدة مع الأهلي سلبياً، قبل الخسارة أمام الهلال 3-1، وبعدها عاد من بعيد ليتعادل مع النصر 3-3، وسجل مواطنه ماتشادو هدفاً منحه الفوز على الشباب، لكنه سقط أمام الاتحاد برباعية، وتعادل مع الأهلي في جدة 2-2، وبعد سلسلة من النتائج الإيجابية فاز على الهلال للمرة الأولى بتاريخ النادي.

رقمياً، سجل التعاون الموسم الماضي 42 هدفاً طوال المسابقة، وتلقى 46 هدفاً، وفي النسخة الحالية سجل حتى الآن 36 هدفاً وتلقى 22 في شباكه خلال 17 مباراة.