.
.
.
.

الصحفي.. تاسع اتحادي يدخل قلوب الجماهير من شباك الهلال

اللاعب الشاب سجل هدفاً في أول "كلاسيكو" يشارك به

نشر في: آخر تحديث:

أصبح الشاب زياد الصحفي واحداً من مجموعة اتحاديين تركوا بصمتهم في أول كلاسيكو يخوضونه ضد الهلال خلال 37 مباراة جمعت بين الفريقين في جميع البطولات المحلية ودوري أبطال آسيا خلال العقد الماضي.

وسدد الصحفي كرة قوية من منتصف ملعب الهلال في الدقيقة السابعة لتسكن شباك خالد شراحيلي، وهي النتيجة التي آلت إليها المباراة، وبفضلها بات الاتحاد على بعد نقطة من المتصدر الأزرق.

وخلال آخر 10 أعوام، أحرز 9 اتحاديين أهدافاً في الكلاسيكو الأول، كان أولهم السيراليوني الشهير محمد كالون، وحينها سجل ركلة جزاء في مباراة انتهت بالتعادل 2-2 في فبراير 2006.

وبعده بشهر سجل سعد الحارثي المعار من النصر آنذاك هدفه الوحيد بقميص أصفر جدة ومنح فريقه الفوز على الهلال في الرياض.

أما المكسيكي خاريد بورغيتي، فبالرغم من قصر فترة احترافه مع اتحاد جدة، إلا انه ترك بصمته في الكلاسيكو عندما أحرز هدف فريقه في المباراة التي انتهت زرقاء 2-1 في أكتوبر من ذلك العام.

وفي مارس 2010 لعب الجزائري عبدالملك زيايه مباراته الثانية بقميص اتحاد جدة في الدوري، وحينها سجل هدفاً بالرأس، وأحرز محمد نور هدفاً بطريقة "بانينكا" ليقلب الاتحاد هزيمته إلى فوز 2-1.

ودخل مختار فلاتة وعبدالرحمن الغامدي تلك القائمة في مباراة واحدة، عندما أحرز فلاتة هدفين والغامدي هدفاً في مايو 2013، في مباراة شهدت فوز الاتحاد على الهلال في ربع نهائي كأس الملك للأبطال، وفي الإياب أحرز الغامدي هدفاً متأخراً ليوصل فريقه للدور نصف النهائي وبعده للبطولة.

وحصل البرازيلي المشاكس جوبسون على هدفه الأول في الكلاسيكو سريعاً، عندما سجل هدف تقدم الاتحاد الثاني على الهلال، قبل أن يقلبها الأخير لتنتهي المباراة بـ5-2 لمصلحة أصحاب الأرض.

وفي المواجهة المثيرة بينهما في الدور الأول سجل الفنزويلي جيلمين ريفاس هدفاً جميلاً في أول كلاسيكو يخوضه مع أصفر الغربية، وساهم بفوز فريقه 4-3.