.
.
.
.

النصر يسعى لتعويض خيبته المحلية أمام لخويا القطري

نشر في: آخر تحديث:

يسعى النصر السعودي لتعويض خيبته المحلية حينما يستضيف لخويا القطري على ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض في المرحلة الثالثة ضمن منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

ويأمل النصر في مواصلة ظهوره المميز في دوري الأبطال إذ يتصدر الفريق ترتيب مجموعته برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن ذوب آهن الإيراني بعد تعادله ذهاباً 3-3 وفوزه 1-صفر أمام بونيودكور الأوزبكي, والثأر من لخويا القطري الذي هزمه الموسم الماضي في الرياض 3-1 بعد وقوعهما في مجموعة واحدة.

وظهر النصر بمستوى سيئ في دوري جميل السعودي للمحترفين هذا الموسم بعد فشله في المحافظة على لقبه النسختين الماضيتين إذ يحتل المركز التاسع برصيد 25 نقطة بعد خسارته الخميس الماضي أمام غريمه التقليدي الهلال في المرحلة 20 من المسابقة.

ويبحث الاسباني كانيدا عن فوزه الثاني منذ عودته لتدريب النصر إذ نجح بتحقيق الفوز في أول مشواره أمام بونيودكور في طشقند وتعادل أمام الفيصلي وخسر أمام الهلال في دوري جميل.

ومن المتوقع أن يبدأ كانيدا المباراة بنفس تشكيلة الهلال بوجود المالي مايغا وحيداً في خط المقدمة ومن خلفه الخماسي البولندي أدريان والبرازيلي ماركينيوس ويحيى الشهري وإبراهيم غالب وعبدالعزيز الجبرين.

وفي المقابل يسعى لخويا إلى الخروج على الأقل بنقطة من الرياض لإبقاء حظوظه قائمة في التأهل كون الفريق جمع نقطة وحيدة فقط بخسارته ذهاباً أمام ذوب آهن في قطر وتعادلهما في إيران سلبياً.

ولم يقدم لخويا هذا الموسم ذات المستويات التي قدمها في الموسمين الماضيين والذي توج فيها بلقب الدوري القطري إذ ترجل عن اللقب لصالح الريان الذي يبتعد عنه بفارق 20 نقطة.

وحضر لخويا إلى الرياض بصفوف مكتملة إذ يبرز بالفريق التونسي يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تاي هي والمدافع الاسباني تشيكو فلوريس والكونجولي آلان ديوكو بقيادة المدرب الجزائري جمال بلماضي.