.
.
.
.

سعيد المولد: مساعد مارفيك وعدني وأخلف.. المنتخب يحتاجني

لاعب فارنزي البرتغالي استغرب عدم ضمه إلى قائمة الأخضر

نشر في: آخر تحديث:

أبدى سعيد المولد مدافع فارنزي البرتغالي استغرابه من عدم ضمه إلى قائمة المنتخب السعودي الدولية التي تستعد لمواجهة ماليزيا والإمارات خلال الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن أحد المسؤولين الفنيين في فريق فان مارفيك وعده بالحضور إلى البرتغال للوقوف على مستواه قبل أشهر لكن ذلك لم يحدث.

وقال المولد لـ"العربية.نت": استغربت عدم انضمامي إلى قائمة المنتخب، لأني قدمت نفسي بشكل ممتاز خلال مشاركاتي السابقة مع الأخضر في بطولتي الخليج والمباراة الأولى في كاس آسيا 2015 أمام الصين وألعب بشكل جيد مع فارنزي.

وأتبع: تواصل معي طبيب المنتخب عقب حصولي على البطاقة التي تخولني للمشاركة مع فارنزي، وبعدها تواصل معي أحد أعضاء الجهاز الفني في فريق بيرت فان مارفيك وأكد أنهم سيحضرون إلى البرتغال لمشاهدتي، واستغربت ذلك وأخبرته بأن مباراتي مسجلة وموجودة لكنه أصر على الحضور لمشاهدتي من المدرجات، ومنذ ذلك الحين لم يحضر أحد.

وواصل لاعب أهلي جدة السابق: أتمنى العودة إلى المنتخب بغض النظر عن المشاكل التي حدثت بيني وبين الاتحاد السعودي، ولو استدعيت إلى المنتخب سأحمل شنطتي وأحضر إلى المنتخب، ومنها أرد على كل من لا يصدق قصة احترافي في البرتغال، ولو عدت إلى السعودية فإن أحد الأسباب هي التواجد في قائمة المنتخب، لأني اللاعب الوحيد المحترف في الخارج، وألعب في خانة أعتقد أن المنتخب يحتاجني فيها ولم يتم ضمي ؟!.


وحول تأخره بالحصول على التأشيرة التي تخوله العودة إلى البرتغال بعد أعياد الميلاد، أجاب: النادي بدأ إجراءات تجديد التأشيرة متأخراً واستغرق الأمر وقتاً لإنجازه، لكن الأمر لم يؤثر علي فشاركت مباشرة في مباراة ليتشويس التي انتصرنا بها بثلاثية، وأشاد المدرب بمستواي وكذلك صفحة مشجعي فارنزي على "فيسبوك" الذين أبدوا إعجابهم بما قدمته في المباراة، نحن حالياً في المركز السادس عشر من أصل 24 فريقاً، ولا زال هناك الكثير من المباريات التي نستطيع تحسين مركز الفريق من خلالها.

وحول مستقبله بعد نهاية تعاقده مع فارنزي: عقدي ينتهي فعلياً في 14 مايو المقبل كونها آخر مباراة سأخوضها بقميصه، أما عن العروض الأخرى فلا يوجد سوى عرض سبورتنغ براغا البرتغالي وسامسونج الكوري الجنوبي، وربما تتطور الأمور مستقبلاً.

ومع اقتراب رحلته مع فارنزي إلى نهايتها، قال سعيد عن مكتسباته خلال تلك الفترة: تطورت فنياً ولياقياً وحتى على الصعيد الاحترافي اختلف الأمر علي كثيراً، وأشعر أني تطورت بشكل ملحوظ وتطورت من الناحية البدنية، وحتى على صعيد الكرات العرضية بت أفضل بكثير من السابق كوني أصبحت أتمرن عليها أكثر من ذي قبل.