.
.
.
.

الرويلي: "والدي" وراء تألقي.. وغوميز أعاد توهجي

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبدالمجيد الرويلي، لاعب التعاون والمنتخب السعودي، على دعم والده "عبدالله" الدائم له، منذ أن بدأ بمزاولة معشوقته وحتى قبيل لحظة تسجيله الهدف في الشباك الهجراوية مساء أمس الجمعة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن البرتغالي غوميز المدير الفني للنادي القصيمي، ساهم بشكل كبير في إعادة توهجه وتألقه من جديد.

وقال الرويلي في حديث خاص لـ"العربية.نت": "منذ أن بدأت مداعبة الكرة والتحقت في فئة الناشئين لنادي العروبة ووالدي كان داعما ومحفزا لي بشكل كبير لحظة بلحظة". وزاد: "كان يقوم بإيصالي يوميا وأخوتي حيث مقر النادي، ومن ثم يتابع تدريبات الفريق كاملة حتى النهاية، قبل أن يقوم بإعادتنا من جديد إلى المنزل، كان ذلك دافعا نفسيا وأمرا عظيما بالنسبة لنا".

ويضيف من أحرز الهدف الثالث للتعاون أمام هجر: "مثلت فريق العروبة الأول، وبعده الرائد، وانتقلت إلى الشباب، ثم رحلت إلى التعاون، وما زال والدي يتابع كل تفاصيلي، ويحرص دائما على متابعة اللقاءات التي أشارك خلالها من الملعب، والدي بعد توفيق الله أوصلني إلى ما أنا عليه الآن".

وعن طموحه مع ناديه القصيمي في موسمه الأول، أجاب: "الكل يعلم أن التعاون يسعى جاهداً للظفر بالمقعد الآسيوي، وهذا ما ذكره رئيس النادي لنا ولكافة وسائل الإعلام، أما على صعيدي الشخصي فما زلت أطمح لبذل المزيد وتقديم مستويات أفضل مما سبقها مع التعاون وغوميز الذي ساهم في إعادة تألقي وتوهجي من جديد، حتى أتمكن من تمثيل المنتخب السعودي بصفة أساسية وخدمته خلال استحقاقاته المقبلة".

وبات الرويلي أكثر لاعب يسجل أهدافا عن طريق كرات ثابتة خلال مسابقة الدوري السعودي حتى الآن، بواقع6 أهداف، بعدما كان الرقم السابق مسجلا باسم اللاعبين البرازيلي مارسيلو كماتشو حينما كان يرتدي شعار أهلي جدة موسم 2011-2012، والمغربي حسن الطير لاعب الشعلة السابق خلال الموسم 2013-2014.

وأعلن التعاون، في 18 مايو الماضي، عن انضمام الرويلي قادما من الشباب، في عقد يمتد لعامين، بتوصية من المدير الفني للفريق البرتغالي جوزيه غوميز، وهو من مثل العروبة قبل الانتقال إلى الرائد، ومنه إلى الشباب.