.
.
.
.

المباراة الهامشية الأولى في تاريخ مشاركات النصر آسيوياً

الأصفر غادر البطولة بعدما خسر أمام ذوب آهن بثلاثية

نشر في: آخر تحديث:

سيخوض النصر مباراته الهامشية الأولى في تاريخ مشاركاته الآسيوية عندما يلاقي ذوب آهن الإيراني في ستاد راشد التابع لأهلي دبي، وهو يعلم بأن فوزه أو خسارته سيان بعدما غادر البطولة بعد الجولة الخامسة.

وتعادل النصر مرتين على أرضه في النسخة الحالية أمام بونيدكور الأوزبكي ولخويا القطري، وسقط أمام لخويا برباعية ثقيلة، واتبعها بخسارة أمام ذوب آهن الإيراني 3-0، مكتفياً بفوز وحيد على الأوزبك.

ولم يسبق للأصفر – بطل كأس الكؤوس والسوبر- أن خاض مباراة آسيوية بلا هدف، منذ ابتداء مشاركاته مطلع التسعينيات الميلادية، وحينها ختم النصر مشاركته في مباراة إياب النهائي أمام نيسان الياباني وخسرها بخماسية ثقيلة بعدما تعادل في الرياض بهدف لمثله.

وفي مشاركته الثانية بكأس آسيا أبطال الدوري 1995، استضاف النصر البطولة في الدور ربع النهائي وتجاوز العربي القطري وسايبا الإيراني وكوبتاج التركماني، وأتبعهم بتاي فارمرز التايلاندي، قبل السقوط أمام سيونغنام الكوري الجنوبي بهدف ذهبي في المباراة النهائية.

وبعد خسارته من الريان القطري وفوزه المثير على بيروزي الإيراني في ربع نهائي بطولة أبطال الدوري 1997، تعادل النصر مع الزوراء العراقي وكان حينها بحاجة إلى الفوز ليغادر البطولة، وفي العام التالي ختم النصر مشاركته في كأس الكؤوس الآسيوية بالفوز على سامسونج الكوري الجنوبي بهدف خريستو ستويشكوف.

وفي بطولة كأس الكؤوس الآسيوية 1999 دخل النصر مباراة الإياب أمام كاظمة الكويتي خاسراً 3-0، وكان قريباً من تمديد مباراة الإياب بفضل هدفي نهار الظفيري، لكن هدفاً كويتياً متأخراً انهى محاولات الأصفر، وفي كأس السوبر حافظ على شباكه نظيفة في مباراة الإياب ليحصد اللقب بعدما تعادل في كوريا الجنوبية مع بوهانج ستيلرز 1-1.

وبعد غياب طويل عن المشاركة الآسيوية، عاد النصر إلى دوري أبطال آسيا 2011، وبلغ ثمن النهائي وخسر حينها 4-1 أمام ذوب آهن، أما مشاركته في النسخة الماضية، فكان بحاجة إلى الفوز على لخويا القطري لبلوغ الدور الثاني لكنه خسر على استاد الملك فهد 3-1.