.
.
.
.

الهلال لا يغيب عن دور الـ 16 في أبطال آسيا

نشر في: آخر تحديث:

في دوري أبطال آسيا، لم يكن لدور الستة عشر وجود قبل نسخة عام 2009، هي النسخة الأولى التي أقر فيها لعب هذا الدور، يومها نجح الهلال في الوصول إليه متصدرا لمجموعته، استضاف أم صلال القطري، وخرج من أمامه بركلات الترجيح..


في النسخة التالية لعب الهلال أمام بونيودكور الأوزبكي في الرياض، كان ذلك بفضل تصدره مجموعته، فاز عليه بثلاثية لم يتمكن الأوزبك من الرد عليها وهي المرة الأولى التي يواجه الزرق فيها فريقا أوزبكيا في هذا الدور، من أصل مرتين.


في نسخة 2011، وضع الحظ الهلال في وجه الاتحاد، كان الفريق الجداوي تصدر مجموعته، فكان لزاما على الهلال أن يذهب ليواجهه في جدة، ثلاثية أصفر جدة لم يرد عليها الهلاليون سوى بهدف، وانتهت المغامرة عند هذا الحد.


عام 2012، الهلال استضاف بني ياس الإماراتي، قسى الهلاليون على الفريق السماوي، إذ كان غضا لا خبرة له في البطولات الآسيوية، سباعية زرقاء عصفت بآمال فرقة الأرجنتيني كالديرون، وألقت بهم خارج فرق البطولة.


تغير نظام المسابقة في نسخة عام 2013، تم اعتماد إقامة مباريات هذا الدور ذهابا وإيابا، لعب الهلاليون أمام لخويا القطري في الدوحة أولا، خسروا بهدف، في الرياض تعادل الفريقان بهدفين، خرج الهلاليون أمام أعين جماهيرهم.


في النسخة التي تلتها، لعب الهلال أمام بونيودكور الأوزبكي، البداية في طشقند.. الهلال يعود بانتصار ثمين بهدف، في الرياض عززه بثلاثة وتأهل إلى ربع النهائي قبل أن يخسر في المباراة النهائية للمرة الأولى بهذه البطولة أمام سيدني الأسترالي.


في العام الماضي، لعب الهلال أمام بيروزي الإيراني، خسر أولا في طهران بهدف واحد، قبل أن يستجمع قواه في الرياض، ويفوز بثلاثية نظيفة.


الهلال لم يتغيب عن هذا الدور منذ استحداثه، وسيشارك فيه للمرة الثامنة تواليا، فيما يتطلع الهلاليون أن يحالفهم الحظ لتجاوز هذا الدور، كما فعل 4 مرات من قبل.