.
.
.
.

أهلي جدة ينضم إلى الريال.. برشلونة ومانشستر يونايتد

أغلب بطولات الكؤوس الأوروبية حسمت بعد التمديد

نشر في: آخر تحديث:

انضم أهلي جدة إلى ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد، وهي الفرق التي حملت بطولاتها في شهر مايو الجاري بعد تمديد المباراة، وتوجت بها عن طريق هدف في الشوط الإضافي أو ركلات الجزاء.

وحقق أهلي جدة بطولة كأس الملك بفوزه على النصر بفضل هدف عمر السومة قبل 6 دقائق من نهاية الشوط الإضافي الثاني، لينهي أبطال الدوري المحلي المباراة بنتيجة 2-1.

وحقق ريال مدريد أكبر مسابقة قارية في كرة القدم، عندما رفع بطولته الأوروبية 11 بعد فوزه على أتلتيكو مدريد 5-3 بركلات الترجيح، عندما انتهت الأشواط الأصلية والإضافية بتعادلهما 1-1 عن طريق سيرخيو راموس والبلجيكي يانيك كاراسكو.

وفي البرتغال حمل براغا كأس البلاد عقب تعادله مع بورتو 2-2 في الأشواط الأصلية والإضافية ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي أعلنت فوز الأحمر 4-2، أما في إسبانيا فعانى برشلونة كثيراً للوصول إلى مرمى إشبيلية عقب طرد خافيير ماسكيرانو في الشوط الأول، وانتظر الفريقان حتى الشوط الأول الإضافي ليحرز جوردي ألبا هدف برشلونة الأول بفضل تمريرة ذكية من ليونيل ميسي، وفي الشوط الإضافي الثاني تكفل البرغوث الأرجنتيني بصناعة هدف لزميله نيمار ويحصل برشلونة على الثنائية المحلية.

أما في كأس ألمانيا، فبالرغم من تركيز الجماهير على ماتس هوملز الذي يلعب آخر مباراة مع دورتموند قبل انتقاله إلى بايرن، فإن الإثارة لم تقف طوال شوطي المباراة الأصليين، وفي الأشواط الإضافية أضاع المهاجمون أوباميانغ وليفاندوفيسكي ورويس ومولر كرات خطرة لينتقل الفريقان إلى ركلات الجزاء التي شهدت فوز بايرن 4-3 ووداع غوارديولا بلقب جديد.

وفي نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، توقع المتابعون أن يحقق مانشستر يونايتد اللقب دون عناء يذكر، إلا أن جايسون بينشيون سجل الهدف الأول لكريستال بالاس بطريقة فنية رائعة، ليعود خوان ماتا ويعدل النتيجة قبل 9 دقائق من النهاية، وفي الدقيقة 110 سجل جيسي لينغارد هدف الفوز ويرحل فان غال عن تدريب مانشستر يونايتد بلقب وحيد.

وتكفل ألفارو موراتا بإنقاذ يوفنتوس من فخ ميلان رغم الفوارق الفنية الكبيرة بين الفريقين، عندما أحرز المهاجم الإسباني هدف الفوز بكأس إيطاليا في الدقيقة 110 ويضمن احتفاظ فريقه بالثنائية المحلية للمرة الثانية على التوالي.

عربياً، حقق الجزيرة المتعثر هذا الموسم لقب كأس رئيس الدولة بفضل ركلات الترجيح، عقب تعادله مع العين في الأشواط الأصلية 1-1 بهدفي علي مبخوت ودوغلاس، وفي ضربات الترجيح أهدر مبخوت ركلة جزائية للجزيرة، وأضاع مهند العنزي وأسبريلا للعين لتنتهي المباراة 6-5.