.
.
.
.

السومة يواصل بطولاته ويقود أهلي جدة إلى الثنائية

نشر في: آخر تحديث:

توج أهلي جدة بطلاً لكأس الملك للمرة 13 في تاريخه بعد فوزه الصعب على النصر 2-1 على ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة.

وشهد الشوط الأول أفضلية للأهلي الذي تسابق لاعبوه على إهدار الفرص فيما حاول النصر الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تسبب الخطورة على مرمى خصمهم.


وبدأت الخطورة الاهلاوية بعد مرور 4 دقائق حينما استلم قائده تيسير الجاسم كرةً داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية إلا أنها ذهبت خارج المرمى.


وتواصلت خطورة الأهلي وسنحت للاعبه اليوناني فيتفاتزيديس الذي سدد كرةً قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الأيسر للحارس عبدالله العنزي.


وعند الدقيقة 20 أهدر مهاجم الأهلي سلمان المؤشر هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله السوري عمر السومة ليواجه المرمى ويسدد الكرة ضعيفة في أحضان الحارس عبدالله العنزي.


وعند الدقيقة 24 ترجم الأهلي أفضليته بتسجيله هدف السبق عن طريق مهاجمه السوري عمر السومة الذي حول عرضية زميله حسين المقهوي برأسه في شباك النصر.


وحاول الأهلي استغلال ارتباك مدافعي النصر وتسجيل هدفٍ ثانٍ وكان قريباً من ذلك حينما تلقى مهاجمه عمر السومة تمريرة على قوس منطقة الجزاء ليسددها قوية إلا أنها مرت بجانب القائم الأيمن للعنزي.


وكاد النصر أن يخطف هدف التعادل عند الدقيقة 39 حينما مرر مهاجمه المالي موديبو مايغا كرةً ذكية للبولندي أدريان أمام المرمى لتجد الحارس ياسر المسيليم الذي انقض عليها وأبعدها عن مناطق الخطر.


وقبل نهاية الشوط الأول سنحت للنصر فرصة ثمينة حينما تصدى لاعبه البولندي أدريان لخطأ قريب من منطقة الجزاء ليسدد الكرة لتجد الحارس ياسر المسيليم الذي تصدى لها.


ومع مطلع الشوط الثاني أجرى الاسباني كانيدا أول تبديلاته بدخول اللاعب يحيى الشهري بديلاً لشايع شراحيلي أتبعه بتغيير ثان بدخول أحمد الفريدي بديلاً لنايف هزازي.


وفرض النصر سيطرته وسنحت له فرصة خطيرة للاعبه البولندي أدريان الذي سدد كرةً قوية لتجد الحارس ياسر المسيليم الذي أبعدها بصعوبة.


وعند الدقيقة 62 نجح النصر بتسجيل هدف التعادل عن طريق لاعبه أحمد الفريدي الذي اخترق دفاع الاهلي وراوغ أكثر من لاعب ووضع الكرة في الشباك.


وواصل النصر هجومه وهذا ماجعل السويسري غروس أن يجري أول تبديلاته بدخول اللاعب اسلام سراج بديلاً للاعب حسين المقهوي.


ولم يتوقف هجوم النصر وكاد مهاجمه المالي مايغا أن يسجل الهدف الثاني عند الدقيقة 75 حينما حول عرضية زميله خالد الغامدي برأسه إلا أنها ذهبت خارج الخشبات الثلاث.


وسنحت للنصر فرصة أخرى حينما مرر لاعبه يحيى الشهري للمهاجم مايغا الذي سددها قوية لتجد الحارس ياسر المسيليم الذي تصدى لها.


وعند الدقيقة 89 أهدر لاعب النصر يحيى الشهري هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة داخل منطقة الجزاء الا أنه تباطئ بالتسديد لتخمد خطورتها من الدفاع الأهلاوي.


وفي الوقت بدل الضائع كاد السوري عمر السومة أن يسجل الهدف الثاني بعد تصديه لخطأ خارج منطقة الجزاء ليسدد الكرة قوية لتجد الحارس عبدالله العنزي الذي تصدى لها بصعوبة.


وبعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الأول الاضافي أهدر السوري عمر السومة هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة من زميله معتز هوساوي ليواجه المرمى ويسدد الكرة لتجد الحارس عبدالله العنزي الذي تصدى لها بصعوبة.


وعند الدقيقة 100 اضطر السويسري غروس مدرب الأهلي إلى إجراء ثاني تبديلاته بإشراك المهاجم مهند عسيري بديلاً للمصاب سلمان المؤشر.


واستعاد النصر سيطرته في الدقائق الخمس الأخيرة وسنحت له فرصة خطيره حينما تلقى المالي مايغا تمريرة أمام المرمى من أدريان إلا أنه فضل تمريرها للفريدي الذي فشل في وضعها بالشباك.


وفي الشوط الثاني الاضافي وضح التعب على الفريقين وهو ما أثر على مستواهما وانحصر اللعب في منتصف الملعب، وعند الدقيقة 110 اضطر الاسباني كانيدا إلى إجراء ثالث تغييراته بإشراك المدافع عبدالله مادو بديلاً للمدافع عمر هوساوي المصاب.


وعند الدقيقة 111 كاد المدافع عقيل بلغيث أن يخطف الهدف الثاني بعد تلقيه تمريرة من زميله المدافع أسامه هوساوي لتجد الحارس الذي تصدى لها.

وعند الدقيقة 115 تمكن المهاجم السوري عمر السومة من تسجيل الهدف الثاني بعد تلقيه تمريرة من زميله اسلام سراج ليسدد الكرة في شباك الحارس عبدالله العنزي.


وفي الوقت بدل الضائع أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه لاعب النصر أحمد الفريدي لمخاشنته لاعب الاهلي مهند عسيري.

ونجح الأهلي بفرض سيطرته إلا أن أطلق الحكم الاسباني كارلوس فيلاسكو صافرته معلناً نهاية المباراة بفوزه على النصر 2-1.