.
.
.
.

الفريدي.. سادس لاعب يطرد في نهائيات كأس الملك

5 بطاقات حمراء رفعها قضاة الملاعب في المباريات الختامية منذ عودة البطولة

نشر في: آخر تحديث:

أصبح أحمد الفريدي لاعب النصر سادس لاعب يطرد في نهائيات كأس الملك بعد عودة البطولة في 2008، فيما يعتبر الغيني الحسن كيتا أول لاعب يطرد في مباراة نهائية عندما كان يمثل اتحاد جدة قبل 8 مواسم.

ودهس الفريدي على مهند عسيري أمام أنظار الحكم في الدقيقة 122 عندما كان فريقه متخلفاً بهدفي عمر السومة مقابل هدف سجله اللاعب نفسه.

وكان الحسن كيتا أول لاعب يطرد في مباراة نهائية لكأس الملك بعد عودة البطولة من التوقف الذي دام 18 عاماً، وحينها كان يلعب أمام الشباب الذي كان متقدما بهدف ناصر الشمراني، وفي الدقيقة 79 طرد الحكم كيتا من الملعب وتصرف اللاعب الغيني بتصرف مشين أدى إلى شطبه من الملاعب السعودية قبل العفو عنه لاحقاً.

وبعد طرد كيتا، استغل عبدالله شهيل نقص اتحاد جدة وسجل الهدف الثاني بعد 4 دقائق، وأتبعه مارسيلو كوماتشو بهدف ثالث، قبل أن يحرز طلال المشعل هدف التقليص وتنتهي المباراة 3-1 لمصلحة الشباب.

وفي نهائي 2009، سجل صالح الصقري مدافع اتحاد جدة هدفاً بالخطأ في مرماه لمصلحة الشباب، وأحرز ناصر الشمراني الهدف الثاني قبل أن يُطرد مبروك زايد في الدقيقة 38، وفي الدقيقة 49 طرد الحكم صالح الصقري، والنتيجة تشير إلى تقدم الشباب 2-0 على الاتحاد، وفي النهاية زاد الشبابيون هدفين لتنتهي المباراة 4-0.

ولم ترفع البطاقة الحمراء في نهائيي 2010 بين الهلال واتحاد جدة، و2011 الذي جمع الأهلي والاتحاد، أما في 2012 فخرج الجزائري الحاج بوقاش مهاجم النصر مطروداً من الملعب في الدقيقة 73 بعد تقدم أهلي جدة بهدف ثانٍ، وفي النهاية احتفل الأهلاويون بالفوز 4-1.

وغادر عقيل بلغيث ملعب "الجوهرة" في نهائي كأس الملك 2014 في الدقيقة 92 بعد مخاشنته أحد لاعبي الشباب الذين كانوا يستعدون للاحتفال بعد تقدمهم بثلاثية نظيفة.