.
.
.
.

أين عسكر أبطال الدوري السعودي خلال العقد الماضي؟

الهلال رفع اللقب بعد معسكر تونس.. والاتحاد استعد داخلياً وحقق الدوري

نشر في: آخر تحديث:

مع اتجاه أغلب الأندية السعودية إلى إقامة معسكرات تدريبية في القارة العجوز تحضيراً للموسم الجديد، تظهر إحصائية معسكرات أبطال الدوري خلال العقد الماضي حصول 4 منها على اللقب بعد إقامة معسكر داخلي، مقابل لقبين للهلال الذي عسكر في النمسا، والشباب والفتح الذان حصلا على اللقب بعد معسكر ألماني.

واتجه الهلال هذا الصيف إلى النمسا، والأهلي إلى إسبانيا، والنصر يقيم معسكراً في كرواتيا، والشباب والفتح والتعاون في هولندا، والاتفاق في ألمانيا فيما يقيم اتحاد جدة معسكراً داخلياً في جدة.

وخلال العقد الماضي، حققت 4 فرق بطولة الدوري بعد إقامة معسكر داخلي وهي الهلال بطل الدوري والكأس في موسم 2004-2005، والشباب بطل دوري موسم 2005-2006، واتحاد جدة بطل دوري 2008-2009، والنصر بطل الثنائية المحلية لموسم 2013-2014.

وكانت إدارة الأمير محمد بن فيصل قد اختارت معسكراً داخلياً في أبها قبل التوقيع مع البرازيلي باكيتا الذي تولى تدريب الهلال، ونتيجة ذلك المعسكر حصول الفريق على الدوري وكأس ولي العهد.

فيما نوى الشباب إقامة معسكر في سوريا بطلب من مدربه السابق دانييل روميو، إلا أن إدارته ألغت الفكرة بسبب ضيق الوقت، ولكنهم توجهوا إلى الإمارات لإقامة معسكر إعدادي قبل مواجهة الهلال في المباراة النهائية لكأس دوري خادم الحرمين الشريفين.

وعسكر لاعبو اتحاد جدة في أبها صيف 2008 للمشاركة في بطولة تنشيطية بطلب من غابرييل كالديرون، فيما ذهب الشباب منهم إلى معسكر في الأرجنتين وكان نتائجه بروز لاعبين شباب أحدهم نايف هزازي الذي سجل هدفاً في المباراة الدورية الأخيرة أمام الهلال.

وألغت إدارة النصر المعسكر الإعدادي الذي كان مقرراً في برشلونة صيف 2013 بطلب من دانييل كارينيو، وشارك الفريق في بطولة الوحدة الودية، وبعد أقل من عام كان النصر بطلاً للدوري للمرة الأولى منذ 19 عاماً.

وحققت الفرق التي عسكرت في النمسا وألمانيا 4 بطولات دوري، حيث حقق الهلال بطولة دوري 2009-2010 بعد معسكره الإعدادي الذي أقامه في النمسا بطلب من إيريك غيريتس، وفي الموسم اللاحق عسكر الأزرق في ذات المكان بطلب من المدرب البلجيكي، وكان بطلاً للثنائية المحلية من جديد رغم رحيل غيريتس ووصول كالديرون.

وفي ألمانيا، استعد الشباب بقيادة مدربه ميشيل برودوم صيف 2011، وفي نهاية الموسم كان الأبيض العاصمي بطلاً للدوري بدون أي هزيمة بعد منافسة شرسة مع أهلي جدة.

واستفاد الفتحاويون من تلك التجربة ورحلوا إلى البلد ذاتها بطلب من التونسي فتحي الجبال وبعد أشهر كان الفريق الأحسائي بطلاً للدوري للمرة الأولى في تاريخه.

وبعد وصول راؤول كانيدا إلى قيادة النصر للمرة الأولى (صيف 2014) أقام النصراويون معسكراً إعدادياً في تركيا، واحتفل الصٌفر ببطولة الدوري قبل جولة من النهاية، وسط غياب كانيدا الذي أقيل بعد المعسكر بفترة ليست طويلة.

وعسكر اتحاد جدة في فرنسا بطلب مدربه البوسني وحيد خليلوزيتش، وبعد بداية متعثرة أقصت المدرب البوسني من منصبه، حصل الاتحاديون على لقب الدوري بفضل هدفين متأخرين من أسامة المولد وحمد النتشري في المباراة النهائية أمام الهلال.

وفي الموسم الماضي اختار السويسري كريستيان غروس بلاده معسكراً للأهلي قبل بداية الموسم، وبعد العودة منها حقق الأهلاويون بطولة الدوري وكأس الملك ووصافة كأس ولي العهد.

ويبقى الهلال هو النادي الوحيد الذي حصل على بطولة الدوري بعد معسكر أقيم في دولة عربية، وذلك عندما رحل إلى تونس صيف 2007 في أول مواسم الروماني أولاريو كوزمين مع الفريق الأزرق، وحقق الهلال بطولة كأس ولي العهد ذلك الموسم، وبطولة الدوري بعد مباراة مثيرة أمام اتحاد جدة انتهت بهدف أزرق عن طريق ياسر القحطاني.