.
.
.
.

السوبر السعودي يخالف نظراءه في أوروبا

أبطال كأس الملك فازوا مرتين خلال 3 نسخ سابقة للبطولة

نشر في: آخر تحديث:

ذهب السوبر السعودي خلال الموسمين الماضيين إلى بطل كأس الملك، بخلاف بطولة السوبر في الدوريات الأوروبية التي دائماً ما تنتهي بفرح أبطال الدوري بأول ألقاب الموسم الجديد.

وفي السعودية، أقيمت 3 نسخ من البطولة، كانت الأولى بين الفتح بطل الدوري 2012-2013 واتحاد جدة بطل كأس الملك للعام ذاته، وانتهى اللقاء بفوز بطل الدوري، وفي الموسمين الماضيين كان النصر بطلاً للدوري، لكنه خسر بطولتي السوبر أمام الشباب بطل كأس الملك 2014 والهلال 2015.

أما الإسبان الذين نظموا بطولة كأس السوبر للمرة الأولى مطلع الثمانينيات الميلادية، واصل أبطال الدوري اكتساحهم لسجل الأبطال بـ21 فوزاً، مقابل 11 انتصاراً انتصارات لأبطال كأس ملك إسبانيا بدأها ريال سوسيداد بطل الدوري 1982.

وبقي أبطال كأس ملك إسبانيا دون فوز في مباريات كأس السوبر لمدة 9 مواسم وتحديداً منذ فوز أشبيلية على برشلونة 3-0 في سوبر إسبانيا 2006، حتى تغلب أتليتك بلباو على برشلونة 5-1 في مجموع المباراتين الموسم الماضي ليحصل على اللقب، رغم أن برشلونة كان بطلاً للدوري والكأس لكن بلباو حصل على وصافة كأس الملك 2015.

وسبق لأندية أتليتك بلباو في 1984 و ريال مدريد في 1989 الحصول على اللقب دون خوض أي مباراة، بعد جمعهما الكأس والدوري.

وفي أقدم بطولة سوبر بالعالم وهي الدرع الخيرية الإنجليزية والتي يبلغ عمرها 108 أعوام، يتفوق أبطال الدوري على نظرائهم أبطال كأس الاتحاد بـ25 فوزاً، مقابل 13 بطولة حققتها الأندية بطلة الكأس، وذلك منذ إقرار اتحاد اللعبة تنظيم البطولة على ملعب ثابت في 1974، وتخصيصها لبطلي الدوري والكأس، بعدما كانت أشبه بالمباراة الاستعراضية سابقاً.

وتشتهر الدرع الخيرية الإنجليزية بأنها تقام على ملعب ثابت منذ 42 عاماً، حيث كان ملعب ويمبلي القديم هو المسرح الأول للبطولة، وحتى إغلاقه مطلع القرن الجاري، وانتقلت البطولة بعد ذلك إلى كارديف في ويلز وتحديداً ملعب الألفية.

وعقب افتتاح لملعب ويمبلي الجديد مطلع موسم 2007-2008، بات هو الملعب الرسمي للدرع، وفي النسخة الأولى من البطولة بعد التعديلات، انتزع ليفربول اللقب، وفي النسخة الأخيرة فاز مانشستر يونايتد بطل الكأس على ليستر بهدفين مقابل هدف.

وبدأت بطولة سوبر إيطاليا في نهاية الثمانينات الميلادية ب بلقاء بين ميلان بطل الدوري وسامبدوريا بطل الكأس، والتي خطف بها الأول باكورة ألقاب السوبر، واستمر نجاح أبطال الدوري بتحقيق البطولة بواقع 20 مرة، مقابل 7 بطولات حملها أبطال الكأس، كانت آخرها المباراة التي أقيمت في الدوحة عندما تغلب نابولي بطل كأس إيطاليا 2014على يوفنتوس بطل الدوري، وفي الموسم الماضي كان يوفنتوس البطل بهدفي ديبالا ومانزوكيتش في شباك لاتسيو وصيف كأس إيطاليا 2015.

وعانت بطولة السوبر الألماني من متاعب عدة تتمثل بعدم اعتمادها كبطولة رسمية حتى العام 1987، حين فاز بايرن بطل الدوري على غريمه فرانكفورت بهدفين مقابل هدف، وبالرغم من ذلك، تفوق أبطال الدوري على أبطال الكاس 9 مرات مقابل 6 لأبطال الكأس، كان آخرها فوز فولفسبورغ على بايرن ميونخ بركلات الجزاء الموسم الماضي.