.
.
.
.

صيف أهلاوي هلالي ساخن.. وهوساوي يتصدر العناوين

نشر في: آخر تحديث:

آخر صافرة في الموسم الماضي أعلنت إضافة الأهلي لكأس خادم الحرمين إلى لقب الدوري، ليضرب موعداً أمام الهلال في كأس السوبر بصفته بطل كأس ولي العهد.

صيف الأهلي بدأ سريعاً، حيث أعلن المدرب السويسري كرستيان غروس بعد النهائي بيوم واحد عدم تجديد عقده، ليكون البرتغالي جوزيه غوميز بديلاً له، قبل أن ينضم نائب الرئيس عبدالله بترجي إلى قائمة المغادرين لاحقاً باستقالته من منصبه.

وقام مسيرو الأهلي بتجديد عقود كل من السوري عمر السومة ووليد باخشوين وأمير كردي، والتعاقد مع لاعب خط الوسط البرازيلي لويس كارلوس والدولي علي عواجي من الوحدة، مع الإبقاء على المصري محمد عبد الشافي، واليوناني إيوانيس فيتفاتزيديس.

بطل الدوري والكأس أقام معسكراً تدريبياً في إسبانيا لمدة 17 يوماً لعب خلالها 5 مباريات ودية، حيث فاز على ألكوركون، وتعادل أمام خيتافي وغرناطة، وخسر أمام ميدلزبرة الإنجليزي وملقة.

أما الهلال، فكان صيفه أكثر سخونة، بدأ باجتماع شرفي وإقناع الأمير نواف بن سعد بالاستمرار في رئاسة النادي، ثم التعاقد مع المدرب الأوروغوياني ماتوساس غوستافو.

بعدها، ضم الأزرق ثلاثة لاعبين أجانب جددا، هم المهاجمان البرازيليان ليو بوناتيني وتياغو ألفيس لينضما إلى مواطنهما كارلوس إدواردو، إضافة إلى الأوروغوياني نيوكولاس ميليسي.

على الصعيد المحلي، أبرم الهلال أكثر من صفقة، حيث تعاقد مع عدة لاعبين دوليين، وهم عبدالملك الخيبري من الشباب، وعبدالمجيد الرويلي من التعاون، وماجد النجراني من القادسية.

وربما يكون الخبر الأبرز في صيف الفريقين انتقال قائد المنتخب الأول أسامة هوساوي من الأهلي إلى صفوف الهلال.

الهلال لم يكتف بضم هوساوي من الأهلي، بل تعاقد كذلك مع حارسه عبدالله المعيوف، وكلا اللاعبين سبق أن لعبا في الهلال.

وكعادته في السنوات الأخيرة، أقام الهلال معسكراً في النمسا لمدة 22 يوماً شهد 5 مباريات ودية، حيث تغلب على بيشوفسوفن النمساوي، ولخويا القطري، ورايز سبور التركي، وتعادل أمام بشكتاش، وخسر أمام أودنيزي الإيطالي.