.
.
.
.

فان مارفيك.. أول هولندي يصل التصفيات النهائية مع الأخضر

فان دير ليم أقيل قبل التصفيات.. وريكارد ودع المرحلة الأولية

نشر في: آخر تحديث:

سيكون بيرت فان مارفيك أول مدرب هولندي يقود المنتخب السعودي في التصفيات النهائية لكأس العالم، رغم أن اتحاد القدم المحلي تعاقد مع 3 مدربين هولنديين قبله خلال 22 عاماً، وتحديداً منذ التعاقد مع ليو بنهاكر الذي حضر إلى السعودية قبل نهائيات كأس العالم التي أقيمت

وقاد بيرت فان مارفيك المنتخب السعودي في 7 مباريات خلال مرحلة التصفيات الأولية، خرج منها بـ6 انتصارات وتعادل مرتين مع فلسطين والإمارات خارج الحدود.

وكان ليو بنهاكر المدرب المعروف في أوساط كرة القدم الأوروبية أول مدرب يحضر إلى السعودية لتدريب منتخبها قبل نهائيات كأس العالم 1994، لكنه لم يدرب الأخضر إلا 4 مباريات ودية أمام الصين وكولومبيا "ذهاباً وإياباً" وتم إلغاء عقده بعد ذلك.

بعد 8 أعوام من ذلك التاريخ، استعان اتحاد القدم بالهولندي جيرارد فان دير ليم مساعد لويس فان غال في برشلونة أواخر التسعينات الميلادية، وحقق المدرب الهولندي بطولتي كأس العرب وكأس الخليج 2002 و 2003، وخاض تصفيات كأس آسيا 2004 وخرج منها بعلامات كاملة ولم يهتز مرماه إلا في مناسبة وحيدة، لكن الإخفاق في تجاوز الدور الأول في بطولة كأس آسيا 2004 دفع الاتحاد السعودي إلى إلغاء عقده واستبداله بالأرجنتيني غابرييل كالديرون الذي قاد المنتخب السعودي إلى نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا دون أن يتعرض إلى أي خسارة في التصفيات النهائية.

آخر الهولنديين كان فرانك ريكارد بطل إسبانيا وأوروبا مع برشلونة، وافتتح لاعب الوسط السابق مشواره بالتعادل مع عمان في مسقط في أول جولة من المرحلة الأولية من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2014، وفي الجولة الثانية سقط بالخسارة أمام أستراليا على ملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام، وتعادل بعدها مع تايلاند في بانكوك.

وفي جولة الإياب سجل لاعبو الأخضر 3 أهداف في الشوط الثاني ليحقق المنتخب السعودي أول فوز في التصفيات تحت قيادة ريكارد، لكنهم تعادلوا مع عمان سلبياً في ستاد الملك فهد الدولي، وفي المباراة الأخيرة أمام أستراليا في ملبورن، كانت النتيجة تشير إلى تقدم سعودي 2-1 مع نهاية الشوط الأول، لكن المباراة انتهت 4-2 لمصلحة أصحاب الأرض ويودع المنتخب السعودي التصفيات من الأدوار الأولية.